آفاق هندية لشركات طيران الشرق الأوسط

الأربعاء 2014/01/15
سوق الطيران الهندي يعدّ من أوسع الأسواق نموا

نيودلهي – من المتوقع أن تقرر الهند قريبا تخفيف القيود التي تمنع شركات الطيران الداخلي من تسيير رحلات دولية في غضون شهر وهو ما قد يفيد شركات جديدة أنشأتها الخطوط الجوية السنغافورية وشركة طيران اير آسيا الماليزية تسعى لبدء نشاطها في 2014.

وبموجب القواعد الحالية يتعين على شركات الطيران الهندية أن تعمل لمدة خمس سنوات على الأقل وأن تمتلك 20 طائرة حتى يسمح لها بالطيران الدولي.

وقال وزير الطيران المدني اجيت سينغ للصحفيين إن نيودلهي ستسعى للحصول على موافقة الحكومة الاتحادية بحلول الشهر المقبل “لإلغاء هذه القاعدة”.

ويمكن أن يعود تخفيف القيود على قطاع الطيران الهندي بمنافع كبيرة على طيران الاتحاد الاماراتي التي استحوذت في العام الماضي على 24 بالمئة من أسهم شركة جيت أيرويز الهندية، في أول استثمار أجنبي كبير في قطاع الطيران الهندي.

وأنشأت مجموعة تاتا صنز الهندية مشروعا مشتركا مع الخطوط السنغافورية لتأسيس شركة طيران تقدم كل الخدمات ومن المتوقع أن تبدأ العمل في النصف الثاني من 2014.

وتاتا هي مستثمر أيضا في اير آسيا انديا التي من المتوقع أن تنافس في سوق الطيران منخفض التكلفة بالهند بدءا من النصف الثاني من العام.

وقال سينغ أمس إن الوزارة تدرس أيضا اقتراحا للسماح لطائرات ايرباص أيه-380 العملاقة بالهبوط في المطارات المحلية.

وقد تستفيد من ذلك عدة شركات مثل الخطوط السنغافورية وطيران الإمارات ولوفتهانزا والخطوط البريطانية إذ انها تستخدم الطائرة ايه-380 وتسير رحلات إلى الهند فضلا عن مشترين للطائرة العملاقة مثل شركة الاتحاد للطيران والخطوط القطرية وهما لم يتسلماها بعد.

ويعد سوق الطيران الهندي من أوسع الأسواق نموا، ويتوقع محللون أن يؤدي تخفيف القيود الى انفجار واسع في النمو خلال السنوات المقبلة.

11