آليات التعلم الإلكتروني على طاولة مؤتمر دولي في السعودية

الثلاثاء 2015/03/03
المؤتمر يعد فرصة لمناقشة التعلم المبتكر والأفكار الجديدة

الرياض - نظمت وزارة التعليم بالعاصمة السعودية الرياض المؤتمر الدولي الرابع للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد تحت عنوان “تعلم مبتكر: لمستقبل واعد”.

واستضاف المؤتمر متحدثين من دول مختلفة، سلطوا الضوء على أفضل الممارسات في بيئات التعلم الافتراضية ومستجداتها على مستوى العالم.

وتسعى وزارة التعليم السعودية، ممثلة في المركز الوطني للتعلم الإلكتروني ‏والتعليم عن بعد إلى تطوير التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، بما يجعله أسلوبا محفزا للمشاركة في تطوير التعليم وتحسين الأداء عبر تنظيم هذا المؤتمر الدولي الرابع للتعلم ‏الإلكتروني والتعليم عن بعد. ويعد هذا الملتقى الذي جمع التربويين والباحثين ‏والممارسين والمستفيدين وصناع القرار والمستخدمين للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد على ‏صعيد واحد، فرصة لمناقشة التعلم المبتكر والأفكار الجديدة.

وأوضح مدير المركز الوطني للتعلم الإلكتروني، نائب رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر عبدالله المقرن، أن المؤتمر وبعد نجاحاته السابقة أصبح مطلبا لرواد الاختصاص للمشاركة في البرامج العلمية، وعرض الدراسات العلمية المتخصصة، ومناقشة الممارسات والتجارب في كل الاتجاهات العالمية الحديثة عبر استخدامات المحتوى الرقمي والبحث في أساليب تطويره ومستقبل التعليم والتعلم في مجتمعات المعرفة والأدوار المتوقعة منه.

وقد شارك في المؤتمر أكثر من 20 متحدثا وخبيرا لنخبة من التربويين والباحثين وصناع القرار على مستوى العالم.

وأقيم ضمن فعاليات المؤتمر معرض متخصص أتاح للمختصين والمسؤولين في المراكز العلمية ومراكز البحث العلمي الحكومي والخاص ورجال الأعمال الاطلاع على الفرص والمجالات الاستثمارية الواسعة للمرحلة المستقبلية.

وأصبح التعليم الإلكتروني خيارا استراتيجيا في عدد من المؤسسات التعليمية بدول المنطقة، حيث حظي باهتمام كبير في الآونة الأخيرة، وشهد الميدان التربوي العديد من مبادرات التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، ونشرت الكثير من البحوث والدراسات ‏العلمية في هذا الشأن الأمر الذي أدى إلى تطبيقه ونشر ثقافته في مختلف المستويات.‏

17