آمال الزهاوي ترحل في صمت

السبت 2015/02/14
وفاة شاعرة العراق ونخلته الباسقة عن سن تناهز 69 عاما

بغداد - توفيت الشاعرة والأديبة العراقية آمال الزهاوي، عن سن تناهز 69 عاما، بعد صراع طويل مع المرض. والراحلة تُعدّ من رموز الشعر الحديث في العراق، وقد اكتسبت عن جدارة لقب شاعرة البنفسج، وشاعرة العراق ونخلته الباسقة، فضلا عن أنها تنتمي إلى أسرة علمية عريقة كان لها دور في المشهدين السياسي والأدبي في العراق، فهي حفيدة الشاعر جميل صدقي الزهاوي وحفيدة المفتي العلامة محمد فيضي الزهاوي.

وللزهاوي سبعة دواوين شعرية، وكان لها دور فاعل ومتميّز في دعم ومساندة الأدباء الشباب، عبر قيامها وزوجها عداي النجم بتأسيس شركة عشتار للطباعة والنشر، في تسعينات القرن الماضي، لنشر وتسويق نتاجات الأدباء الشباب، الذين برزوا خلال فترة العقوبات الاقتصادية على العراق.

وكانت انتقادات قد وجهت لاتحاد الكتاب العراقيين لإهماله وتجاهله لحالة الشاعرة الصحية، وعدم القيام بأيّ بادرة تجاهها.

17