آمال برشلونة في تكرار سداسية 2009 التاريخية تصطدم برباعية بلباو

سجل المهاجم الأسباني المخضرم أريتز أدوريز ثلاثة أهداف (هاتريك)، ليقود فريقه أتلتيك بلباو إلى فوز ساحق بأربعة أهداف دون رد على ضيفه برشلونة مساء أمس الأول الجمعة في ذهاب كأس السوبر الأسباني لكرة القدم.
الأحد 2015/08/16
بلباو يقدم واحدا من أفضل عروضه أمام برشلونة منذ 1945

بلباو (أسبانيا) - لقن أتلتيك بلباو ضيفه نادي برشلونة درسا قاسيا وأفسد احتفالاته بكأس السوبر الأوروبي الذي فاز به النادي الكتالوني يوم الثلاثاء الماضي، بعد فوزه الصعب 5/4 على أشبيلية الأسباني.

كما أضعف بلباو آمال برشلونة في تكرار السداسية التاريخية التي أحرزها الفريق في 2009، حيث يحتاج برشلونة إلى عودة قوية للغاية في مباراة الإياب على ملعبه يوم غد الاثنين، إذا أراد اجتياز عقبة بلباو والفوز بالسوبر الأسباني، حيث أصبح الفريق بحاجة للفوز بفارق خمسة أهداف ليتوج باللقب.

وأنهى بلباو الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله ميكيل سان خوسيه في الدقيقة 13. وفي الشوط الثاني عزز زميله أريتز أدوريز فوز بلباو بثلاثة أهداف (هاتريك) في الدقائق 53 و62 و68 من ضربة جزاء.

واتسم أداء بلباو بالحماس الشديد والنظام الذي ساعده في الفوز على برشلونة في مباراة شهدت أداء رائعا من أدوريز، ليكون أفضل أداء لبلباو في مواجهة برشلونة منذ 1945.

وأظهرت المباراة مجددا المشاكل الهائلة التي يعاني منها برشلونة في الدفاع، حيث إنها المباراة الثانية على التوالي التي تهتز فيها شباك الفريق بأربعة أهداف رغم تفوقه المرجح على منافسه في كل من المباراتين.

ويحتاج برشلونة الآن إلى عودة أسطورية في لقاء الإياب من أجل الفوز بلقب السوبر الأسباني، ليكون اللقب الخامس للفريق في 2015 ويصبح الفريق على بعد خطوة واحدة من تكرار إنجاز السداسية التي أحرزها في العام 2009.

برشلونة يحتاج إلى عودة قوية للغاية في مباراة الإياب على ملعبه يوم غد الاثنين، إذا أراد اجتياز عقبة بلباو، حيث أصبح الفريق بحاجة للفوز بفارق خمسة أهداف ليتوج باللقب

وشهد العام 2009 فوز برشلونة بالثلاثية التاريخية (دوري وكأس أسبانيا ودوري أبطال أوروبا) للمرة الأولى في تاريخه وذلك في موسم 2008/2009، ثم أتبعها بألقاب كأس السوبر الأوروبي وكأس السوبر الأسباني وكأس العالم للأندية.

وفي 2015، يسير برشلونة على نفس النهج حيث كرر الثلاثية في الموسم الماضي، ليكون أول فريق يتوج بهذه الثلاثية مرتين ثم أتبعها بلقب السوبر الأوروبي ليكون هو اللقب الرابع له في 2015 انتظارا لما سيحققه في إياب السوبر الأسباني غدا الاثنين، ثم كأس العالم للأندية باليابان في ديسمبر المقبل.

وقال الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو لاعب برشلونة، في تصريحات إعلامية بعد المباراة “سنحت لبلباو خمس فرص سجل منها أربعة أهداف. هذا ليس أمرا طبيعيا ولكنه لم يقتلنا بعد.. يمكننا العودة وقلب النتيجة لصالحنا وتصحيح الأوضاع”.

ومن جانبه أكد أرنستو فالفيردي، المدير الفني لأتلتيك بلباو أن الأمسية كانت “سحرية” بالنسبة إلى فريقه بعد الفوز على برشلونة بأربعة أهداف نظيفة في ذهاب كأس السوبر الأسباني على ملعب (سان ماميس) معقل الفريق الباسكي، مشيرا إلى أن هذا غير كاف لحسم اللقب على حساب البرسا.

وقال فالفيردي “حقيقة إنها نتيجة كبيرة تلفت الانتباه لأن برشلونة عادة لا يتلقى أربعة أهداف، لقد كانت أمسية سحرية، وسنرى إذا كنا قادرين على حسم اللقب غدا الاثنين لأن لدينا الكثير من العمل لإنجازه”.

وأوضح “نعرف ما ينتظرنا في الكامب نو، كفتا الفريقين متكافئة أكثر مما كانت عليه، لأن لدينا هامشا للفوز باللقب، ولكن لا يزال علينا تحمل الكثير، ندرك هذا، لم تحسم الأمور بعد لأن برشلونة قادر على فعل أي شيء”.

وأشار إلى أن الفريق الكتالوني كان رائعا خلال الدقائق الخمس الأولى، مبرزا أهمية الفرصتين اللتين أهدرهما البرسا في بداية الشوط الثاني، من خلال كرة بيدرو التي اصطدمت بالعارضة وتسديدة الأرجنتيني ليونيل ميسي التي تصدى لها الحارس جوركا إيرايزوس ببراعة.

وأضاف “انطلاقا من تلك اللحظة عدنا مجددا إلى الطريق الصحيح وسجلنا الهدف الثاني، وتلاه الهدفان الآخران”.

23