آيفون 6 مؤامرة ضد العرب المسلمين

الجمعة 2014/09/12
مغرد ساخر:“لن يذهب أي أحد في أي وقت لشراء هاتف بشاشة كبيرة”

الرياض - لقيت المنتجات التقنية (أيفون 6 وأيفون 6 بلس والساعة الذكية) التي طرحتها الشركة الأميركية آبل الثلاثاء في مؤتمرها اهتمام المغردين العرب الذين علقوا عبر هاشتاغات عديدة منها #آيفون6 #مؤتمر_آبل #من_مميزات ايفون 6 معددين مواصفات الهاتف الجديد وسعره وموعد طرحه في السوق ولم تخل التغريدات من السخرية.

أول المتدخلين كان الداعية الساخر أبو البراء الذي حرم على حسابه الشخصي على تويتر شراء أيفون 6. وقال أبو البراء في سلسلة تغريدات “آيفون 6 هو مؤامرة تستهدف مجتمعاتنا المحافظة لممارسة الجنس (السيكس) والفواحش لذلك فهو حرام ومن أُعجب به فهو آثم”.

وأضاف “آيفون 6 حرام كما أسلفت، ومن اشتراه فلا توبة له حتى وإن قام بعمل جيلبريك له فبرنامج سيديا لن يشفع له يوم القيامة”. وروى موعظة “اشترت آيفون سكس” فأدمنت السيكس فون# موعظة# أختاه_موتي”.

يذكر ان كلمة "سيكس" التي تعني الجنس تختلف بالتهجي عن كلمة سكس التي تعني رقم 6 باختلاف بين حرفي "اي " و"إي" التي لاتظهر في اللفظ العربي للكلمتين.

من جانب آخر كتب مغرد “فضيحة #ايفون 6 مواصفاته بمواصفات جهاز اندرويد صنع عام 2012. هل انهارت #آبل بعد وفاة #ستيف_جوبز"؟ ووافقه آخر الرأي معلقا “آبل أفلست تكنولوجيا”.

وكانت شركة سامسونغ، وهي رائدة في مجال الشاشات الكبيرة على الهواتف، سخرت من #آبل 6 بعبارة شهيرة للأب الروحي لشركة آبل ستيف جوبز كان قد أطلقها للسخرية من هواتف سامسونغ قائلا “لن يذهب أي أحد في أي وقت لشراء هاتف بشاشة كبيرة” في إشارة واضحة إلى أن آبل لم تستطع الحفاظ على سياستها وقامت بتتبع خطوات سامسونغ!

وكانت الشركة التايوانية HTC سخرت من جانبها أيضا من الهاتف الجديد. وغردت عبر حساباتها على تويتر “في الحقيقة تصميم الآيفون الجديد ليس مبتكرا بما فيه الكفاية فبمجرد النظر إليه سيتبادر إلى ذهنك تصاميم هواتف اتش تي سي” .

وأرفقت التعليق بصورة لهاتف M8 وصورة مضللة لهاتف آيفون 6 في إشارة واضحة إلى تشابة التصميم. واشتعلت معركة حامية الوطيس بين مناصري شركتي آبل وسامسونغ.

وأبدى مغردون عرب إعجابهم بهواتف آبل. وكتب معلق “هل لاحظتم أمس ضمن #مؤتمر_آبل أنها لم تبدأ المؤتمر بتقاريرها الاستعراضية ومقارنة نفسها مع الشركات الأخرى!”.

وعلق آخر “لا تلوموني في متابعة هذه الشركة العملاقة، فهي دائما ما تفاجئ المتابعين بما توقعوه وبما لم يتوقعوه، مسيرة #ستيف_جوبز تتواصل” . وفي إشارة إلى خاصية الدفع بمجرد وضع الموبايل بجوار جهاز لدى البائع، غرد الممثل المصري نبيل الحلفاوي “ستصل التكنولوجيا إلى الدفع ببصمة الصوت تقول للبائع: دفعت لك كذا. فيرد: قبلت نقودك”.

وعلق أحدهم “أول ما قرأت الهاشتاغ ظننت أنهم يعقدون مؤتمرا عن الإبل (الجمال)”.

واستغرب أحدهم “عندما أرى بعضهم يدافعون على الآيفون أحس أن لديهم أسهما في شركة #آبل، أو أن #ستيف_جوبز قريبهم أو أنهم من اخترعوه”. ولم تخل التغريدات من إسقاطات سياسية فتساءل معلق “ايفون 6 شيعي أو سني؟”.

وكتب آخر سوري “دشن جنود آبل جيلا جديدا من الهواتف الذكية بينما دشن جنود داعش مذبحة ضد أحرار الشام”.

واستغل بعضهم المناسبة لشحذ الهمم. وكتب معلق “كل الأشياء من حولك تم صنعها عن طريق بشر هم ليسوا أذكى منك، عندما تعلم هذا جيدا فلن تكون نفس الشخص مرة أخرى”.

19