آيو يعلن التحدي للكونغو الديمقراطية

الجمعة 2017/01/27
خيبة أمل كبيرة

بور غونتي (الغابون) – أعرب أندري آيو نجم خط وسط المنتخب الغاني عن خيبة أمله الشديدة للخسارة التي مني بها الفريق أمام نظيره المصري. وخسر المنتخب الغاني (النجوم السوداء) أمام نظيره المصري ليتراجع الفريق إلى المركز الثاني في المجموعة برصيد ست نقاط وبفارق نقطة واحدة خلف نظيره المصري الذي تصدر المجموعة.

وقال آيو في تصريحات إعلامية بعد المباراة “إنهاء الدور الأول في المركز الثاني بالمجموعة يمثل خيبة أمل لمنتخب غانا، ولكن المهم أننا تأهلنا للدور الثاني (دور الثمانية)… رأينا خروج عدد من المنتخبات الكبيرة مبكرا وسقوطها في الدور الأول للبطولة” مشيرا بهذا إلى خروج منتخبات كبيرة من الدور الأول للبطولة الحالية مثل منتخبي كوت ديفوار حامل اللقب والجزائر أحد المنتخبات المرشحة بقوة للفوز باللقب.

وعن سير المباراة، قال آيو “أحرز المنتخب المصري هدف التقدم في الشوط الأول من ركلة ثابتة. فرضنا سيطرتنا على مجريات اللعب في الشوط الثاني، ولم تسنح أي فرصة للمنتخب المصري. نحن كلاعبين محترفين ندرك أن الخسارة واردة في عالم كرة القدم ولكننا نشعر بخيبة أمل لأننا قدمنا مباراة جيدة”.

وأضاف “الخسارة لن تؤثر علينا سلبيا حيث سنبدأ الاستعداد مباشرة لمباراتنا أمام منتخب الكونغو الديمقراطية في دور الثمانية، الأحد المقبل”. وعن مباراة دور الثمانية، أكد آيو “منتخب الكونغو الديمقراطية فريق قوي وجيد وأظهر جدارته بالتأهل للدور الثاني من خلال صدارته للمجموعة الثالثة في البطولة الحالية. إن مستواه تطور بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية”.

وأضاف “المباراة ستكون في غاية الصعوبة بالنسبة إلى الفريقين. ولكننا نستطيع اجتياز هذه العقبة بشرط تقديم مستوانا العالي في المباراة والتركيز على استغلال الفرص التي تتاح لنا”. من جانبه أكد جوردان آيو نجم هجوم المنتخب الغاني أن منتخب بلاده كان الأحق بالفوز مشيرا إلى أن الفراعنة قتلوا المباراة بعد الهدف المبكر الذي تقدموا به.

22