آي فون جديد لاستعادة حصة أبل في أسواق الهواتف الذكية

الأربعاء 2013/09/11
منافسة قوية في أسواق الهواتف الذكية

لندن- أشعل اطلاق شركة "آبل" نسختين جديدتين من هاتف "آي فون" أمس جولة جديدة من المنافسة بين منتجي الهواتف الذكية في العالم، حيث تسعى المجموعة الأميركية لاستعادة مركز الصدارة.

ويأمل العملاق الأميركي أن يستقطب بخطوته هذه زبائن الأسواق الناشئة حيث الهواتف الذكية الأقل كلفة، ولا سيما تلك العاملة بنظام "اندرويد"، الذي تنتجه "غوغل".

ويحتوي الهاتف الجديد للشركة الكائنة في وادي السيليكون، على زر بدء جديد إذ سيتضمن استشعارا للتعرف على بصمة الأصبع، فضلا عن ألوان جديدة للجهاز بعد أن اكتفت باللونين الابيض والأسود في اصدارتها السابقة.

واعتبر يان داوسن المحلل لدى مجموعة الأبحاث "أوفوم" أن "التحدي الأساسي الذي يواجه أبل هذا الاسبوع يكمن في إثبات قدرتها على الحفاظ على مستواها في مبيعات هواتف (آي فون) بطريقة لا تؤثر كثيرا على هوامش الربح".

وباتت "أبل" من الشركات التي تسجل أفضل أداء في بورصة "وول ستريت"، مع أرباح طائلة ناجمة عن مبيعات منتجات إلكترونية أحدثت ثورة في أساليب العيش.

ويتوقع المحللون أن يطلق اسم "5 أس" على النسخة الجديدة العالية المستوى من هاتف "آي فون". وبحسب الشائعات في السوق، قد يتوفر الهاتف الجديد بنسخة ذهبية اللون ويتضمن وظائف للتعرف على البصمات الرقمية بغية تعزيز الأمان.

أما النسخة الأقل كلفة، فمن المتوقع أن تحمل اسم "5 سي" وأن تتوفر بألوان عدة.

وجاء في بيان صادر عن مجموعة "سيتي غروب" "لا ننتظر أن يكون نموذج (5 أس) مختلفا جدا عن نموذج (آي فون 5)… لكن مع اعتماد البصمات الرقمية، تتيح (أبل) فرصا جديدة، ولا سيما في ما يخص عمليات الدفع التي تنفذ بواسطة الأجهزة المحمولة".

ولا يزال الغموض يحيط بسعر نموذج "5 سي". وقد استندت مجموعة "سيتي غروب" إلى دراسة أعدتها مجموعة "غارتنر" بينت أن الهواتف الخلوية التي تناهز أسعارها 300 دولار لا تشكل إلا 13.7% من إجمالي مبيعات الهواتف.

11