أبرز اتجاهات الأثاث والديكور في 2020

إمكانية دمج اتجاه هوليوود ريجنسي مع الأسلوب الإسكندنافي بسهولة من خلال إضافة بعض القطع الفردية في الديكورات القائمة.
الثلاثاء 2020/02/18
حالة مزاجية متجددة

فرانكفورت (ألمانيا) - بدأ اتجاه الراحة الإسكندنافي الذي هيمن لسنوات طويلة على أثاث المنزل والديكور الداخلي، يتراجع قليلا لصالح بعض الاتجاهات العصرية الأخرى، غير أن ذلك لا يعني اختفاءه تماما، بل يمكن لهذا الاتجاه أن يشكل القاعدة التي تعتمد عليها الاتجاهات الجديدة، وذلك وفقا لما ظهر في معرض المنتجات الاستهلاكية Ambiente 2020 بمدينة فرانكفورت الألمانية.

ويشتهر الاتجاه الأول باسم “هوليوود ريجنسي”، ويعتبر بمثابة عودة إلى أحد الاتجاهات القديمة، الذي ظهر بشكل أساسي في الولايات المتحدة الأميركية في حقبة الأربعينات والخمسينات من القرن الماضي، حيث طور المصممون اتجاها خاصا للممثلين والمنتجين في هوليوود، الذين رغبوا في إظهار مدى الثراء الذي يتمتعون به، وهو ما خلق مسحة من التألق والترف في الحياة اليومية.

ويمتاز هذا الاتجاه بالمزج بين أنماط الأبيض والأسود والألوان المشبعة وأسطح المرايا، بالإضافة إلى التفاصيل البراقة من الكروم أو الطلاءات اللامعة وعناصر الأرت ديكو.

وأوضحت نيكوليته ناومان، مديرة المعرض الألماني، أنه يمكن دمج اتجاه هوليوود ريجنسي مع الأسلوب الإسكندنافي بسهولة، من خلال إضافة بعض القطع الفردية في الديكورات القائمة.

ومن ضمن الأمثلة على ذلك فإنه يمكن إضافة مقعد مخملي أكثر جاذبية وأناقة ضمن الطقم الموجود بالفعل في غرفة المعيشة. وأوضحت ناومان أن هذا الإجراء يعمل على تغيير الحالة المزاجية بسرعة وتعديل الأسلوب في المنزل دون الالتزام التام باتجاه هوليوود ريجنسي.

وشهدت فعاليات المعرض الابتعاد بوضوح عن النمط الطبيعي الإسكندنافي، الذي يعتمد بشكل أساسي على درجات الأخشاب الفاتحة وألوان الأبيض والبيج، وظهرت ألوان الأخرى كثيرة مثل البني الداكن أو حتى البني المحمر القوي أو البرتقالي، والتي تشكل القاعدة الأساسية لهذا الاتجاه الجديد.

وأوضحت ناومان أنه يمكن مشاهدة درجات اللون الأزرق أيضا، ولا يقتصر ذلك على اللون الأزرق الفاتح، ولكن يتضمن هذا الاتجاه اللون الأزرق الداكن، وكذلك اللون الأخضر الداكن والأصفر الغامق، وإذا كانت عناصر اتجاه هوليوود ريجنسي براقة للغاية، فيمكن استعمال مجموعة الألوان الجديدة مع ديكورات الأسلوب الإسكندنافي، وبالتالي ينشأ نمط ديكورات جديد.

كما ظهرت بالمعرض عناصر من اتجاه جديد يحمل اسم “الدقة والمعمارية”، والذي يسمح بإجراء تغييرات في أثاث الأسلوب الإسكندنافي بألوانه الفاتحة، وذلك من خلال إضافة الألوان الصناعية والدرجات اللونية الداكنة، وكل ما يحتاجه المرء يظهر في الأخشاب والفولاذ والبرونز المصقول أو المطلي باللون الأسود أو الأسطح المطفأة، كما يمكن استعمال الجلود والمنسوجات الثقيلة.

21