أبرز تغريدات العرب: أرواحنا اشتاقت للبساطة

الثلاثاء 2018/07/10
الراحة في البساطة

[email protected]

كان بورقيبة عظيما ولولا رهانه على التعليم والصحة وتحرير المرأة لما صمدت تونس أمام المد الظلامي الذي اجتاح العالم العربي! #تونس عصية عليهم مهما فعلوا.

[email protected]

“أما أنا فالقهوة أُغنيتي، سلامي، وعقد صُلحي مع نهاري وليلي وأصدقُ انتماءاتي والمحسِّن الأول لمزاجي”. #شارك_بصورة_للقهوة.

[email protected]

غريب تفكير الناس، نفس التغريدة ونفس الكلام، المئات يفهمونها كما قصدتها تماما ويؤيدونها، وقلة قليلة تفهم العكس تماما وتهاجم بعنف أو قلة أدب.

[email protected]

القاهرة لم تعد مدينة قابلة للعيش. متعبة ومجهدة للأعصاب..

العشوائية تسود وتحكم لولا أن هناك مدنا مثل شرم الشيخ والغردقة وغيرها لكنت جننت.

[email protected]

“كلما زاد سوء صوتك زاد جمال شكلك”.دراسة أنا عملتها من شوية.

[email protected]

“لا شيء سينقذك منك، لا الاختباء في الصلاة، ولا تحت السرير، ولا في الكحول ولا في المخدرات، ولا في معاطف الأطباء النفسيين أيضا.. ولا يمكن حل مشكلتك إذا كنت أنت مشكلتك الوحيدة”.

[email protected]

بعد فشله في عشرة آلاف تجربة مع المصباح قال إديسون: لم أفشل، بل اكتشفت عشرة آلاف طريقة لا يعمل المصباح بها! لولا هذه الهمة لربما توقف عن الاستمرار في التجربة!

[email protected]

كل ما في الحكاية أنّ أرواحنا اشتاقت للبساطة كاشتياق المغترب لموطنه! تلك البساطة التي ينطق بها كلّ شيء.

[email protected]

الوقاحة وقلّة التربية أن تكون مجنّسا وتحرّض على مواطن أصلي له من الأجداد في هذه الأرض ما ليس لك، وعلاوة على ذلك، تعطي دروسا في الوطنية! #بتعرف_إيه_عن_المنطق؟

[email protected]

الكلام عن تلوث بحر لبنان عشوائي جدا، مطلوب من وزارتي الصحة البيئة إصدار بيان مشترك يوضّح حقيقة التلوّث بشكل واضح! إلا إذا كان المعنيون في إجازة.. فعذرهم معهم!

[email protected]

الرجل الأربعيني أو الخمسيني الذي يفكر في طفلة عمرها 8 سنوات كزوجة مكانه مصحة نفسية، وحالته معروفة في الطب النفسي، إلى متى هذا الظلم #أوقفوا_زواج_القاصرات.

تابعوا

[email protected]

ألين دي جينيريس

إعلامية أميركية

19