أبرز تغريدات العرب: إنني أريد أم آخذ حقي من الحياة عنوة

الخميس 2017/07/13

Aida_SAFI_@

في تونس والجزائر دلاع، في العراق رقي وفي اليمن حبحب وفي سوريا، فلسطين، لبنان ومصر بطيخ. وفي المغرب دلاح. #صيف.

q_hanadi@

ونقول كما قال الطيب صالح: إنني أريد أن آخذ حقي من الحياة عنوة.

MeshariGhamdi@

مسلمة تركية: - "ما شاء الله محتشمة ومحافظة على حجابها"

مسلمة سعودية: - "فاجرة كاشفة وجهها لا تمثلنا"

الدين عندهم بحسب الجغرافيا!

Mr_Abdul3ziz@

في الواقع معظم الأشخاص الذين يفضلون الجلوس قرب النافذة في السيارة إن سألتهم عن تفاصيل الطريق لا يذكرون لك شيئا انهم في الحقيقة يفكرون بشخص ما.

SBAlketbi@

الشتم والقذف الذي يمارسه إعلام #قطر الموجه ليس بجديد.

عمر هذا الأسلوب الدنِيء والمعتمد من قبل النظام القطري يتجاوز الـ6 سنوات. ما العلاج؟

AbdllahAlneaimi@

لو كنت ضمن بعثة إغاثة.. لن أسأل الجوعى عن دينهم.. ولن أدعوهم إلى ديني.. سأقوم بواجبي الإنساني وأمضي!

Eng_Nimri@

يحدث أن تجالس شيخاً كبيراً قد تجاوز الثمانين، يتغنّى بالحياة وجمالها بتفاؤل، وتجد شاباً في مقتبل العمر ذا عقل ممتلئ بالسواد والتشاؤم.

ArchMaher@

اغتنم فترة جنونك لأنك ستعض الاصابع ندماً عليها مستقبلا حين تنطفئ شعلة قلبك.

kowthermusa@

المظلوميات سبب تخلف الشعوب، مظلوميات مذهبية، عرقية، جندرية، نسوية.. كلها تجعلك فقط مريضًا، غافلاً عن الوجهة الصحيحة لنيل الكرامة.

greatsaying_@

عندما تشعر أنك وصلت إلى النفق المسدود وأن المسار الذي تسير فيه لا يناسب ذاتك وطموحاتك، لا تقف لتندب حظك، فالمجال دائما مفتوح لتغيير المسار.

Hadialamine@

لا وجاهة لأي نقاش يتجاهل الدعوة لمعاقبة الميليشيات كلها. "حزب الله"، "النصرة"، "داعش"، "الحشد". كل مقاتليها -وداعموهم-،

وإن اختلفت النِسَب والأحجام.

تابعوا:

StationCDRKelly@

سكوت كيلي رائد فضاء أميركي.

19