أبرز تغريدات العرب: تلك الأشياء التي تسعدني صغيرة

الخميس 2018/05/03
السعادة في البساطة

_isk@

ﺫﻫﺐ إلى اﻠﻤﺴﺠﺪ ﻟﻴﺸﺘكي إلى ﺮﺑﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻇﻠﻤﻮﻩ، ﻓﻮﺟﺪﻫﻢ ﻳﺼﻠﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻒ ﺍﻷﻭﻝ!

76agha_mahmoud@

من دون مناظرات تلفزيونية ناضجة ومباشرة على الهواء بين صقور الانتخابات في العراق.. لا قيمة لكل الحملات الانتخابية وصرف المليارات التي يمكنها إطعام الجائعين.

hamssonosi@

البعض يلجأ إلى أسلوب خفي من المغالطات.. مثال: وضع بعضهم كلمة “عري” مقابلة لـ”عدم وجود الحجاب”! عدم استعمال الحجاب لا يعني العري، انتبهوا من الفخاخ اللغوية.

MeshariGhamdi@

حيوانات انتزع البشر جلدها ليتبختروا بألمها على أجسادهم، بينما قد تفارق الحياة أو تعيش مشوهة حتى الموت، ما بالكم لا تحسون؟

573573ma@

في فترة ما سمعنا من يقول، صراحة أو ضمنا، “كنت حَداثيا ثم اهتديت”، “كنت ليبراليا ثم اهتديت”، في كل الأحوال لا تهتم بـ”الفقاقيع الثقافية”، فثقافتها المغشوشة وسيلة لا غاية!

Albani_Salah@

العلماء الذين يدعونهم “علماء المسلمين” كالرازي وابن سيناء وابن رشد وابن خلدون وغيرهم، هم ذاتهم العلماء الذين أحرقت كتبهم وطالب الفقهاء بقتلهم بسبب “خروجهم عن الدين” في زمانهم!

WomenToAware@

“هيبة الرجل” يصلح عنوانا لفيلم ساخر يعرض فقط في الشرق الأوسط.

rumayh_sulaiman@

أيّها العرب والمسلمون.. استيقظوا من جهلكم وغفلتكم واسألوا أنفسكم: ماذا حققت لكم العنصريّة بكل أنواعها؟

hodnnat@

إذا رأيت أثرياء العالم يشرعون في شراء الذهب.. فاعلم أن هناك أزمة مالية قادمة وأن هناك انعداما للثقة في العملات الورقية وعلى رأسها الدولار. شراء الذهب غالبا ما يسبق الأزمات أو الحروب.

AL3TEEBE_MERiAM@

#عادة_اجتماعية_دمرتنا،

منح الذكر قيمة اجتماعية لا محدودة لمجرد أنه ولد بغض النظر عن امتلاكه قيما أخلاقية.

kie7a@

تلك الأشياء التي تسعدني صغيرة، صغيرة جدا، إلا أنها ولسوء الحظ لا تحدث.

تابعوا

ar_Pontifex@

البابا فرانسيس

19