أبطال أفريقيا.. الأهلي إلى النهائي لمواجهة أورلاندو

الاثنين 2013/10/21
الأهلي يتابع تألقه الأفريقي ويدرك النهائي العاشر

القاهرة- الأهلي المصري حامل اللقب حجز مقعده في نهائي مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة العاشرة في تاريخه المتوج بسبعة ألقاب (رقم قياسي)، وذلك بفوزه على ضيفه كوتون سبور الكاميروني بركلات الترجيح، بعد تعادلهما في الوقت الأصلي في إياب الدور نصف النهائي على ملعب نادي الجونة.

عبر الأهلي المصري بصعوبة إلى الدور النهائي في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بعد فوزه بركلات الترجيح 7-6 على ضيفه كوتون سبور الكاميروني عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1. وانتهت المباراة التي أقيمت في الجونة دون جمهور بسبب عقوبة على الأهلي بنفس نتيجة مباراة الذهاب التي أقيمت في الكاميرون منذ أسبوعين.

وتقدم عبدالله السعيد بهدف مبكر بضربة رأس في الدقيقة الثالثة للأهلي المدافع عن اللقب الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد سبع مرات. لكن الهداف كادا بوجودا أدرك التعادل لكوتون سبور بعدما استغل خطأ دفاعيا.

واحتكم الفريقان مباشرة إلى ركلات الترجيح ورغم إهدار صانع اللعب محمد أبو تريكة الركلة الأولى للأهلي إلا أن كوتون سبور أخفق في ركلتين لتنتهي المباراة بفوز الفريق المصري. وسيلعب بذلك الأهلي في الدور النهائي مع أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي الذي أطاح بالترجي التونسي.

أدرك أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي المشهد الختامي بعد تعادله مع مضيفه الترجي التونسي 1-1 في جولة الإياب في الدور قبل النهائي على ملعب رادس. وافتتح الفريق الزائر التسجيل عن طريق مدافعه روي مهاموتسا بضربة رأس في الدقيقة 52 وأدرك البديل إيهاب المساكني التعادل للترجي بعد دقيقتين.

واستفاد أورلاندو من أفضلية التسجيل خارج أرضه بعد التعادل بين الفريقين سلبيا في جولة الذهاب قبل أسبوعين في جنوب أفريقيا. وعبّر ماهر الكنزاري مدرب الترجي عن خيبة أمله بعد إخفاق فريقه في بلوغ الدور النهائي مؤكدا أنه يتحمل المسؤولية.

وسبق أن التقى الأهلي مع أورلاندو في دور المجموعتين (دور الثمانية) بالبطولة وخسر بطل أفريقيا على أرضه 3-0 قبل أن يتعادل دون أهداف في مباراة الإياب ويتصدر المجموعة الأولى.

ولم يقدم الأهلي العرض المنتظر جراء تأثر الفريق بالإجهاد والإحباط من خسارة منتخب مصر الأسبوع الماضي 6-1 أمام غانا في ذهاب الدور الحاسم لتصبح فرصته شبه مستحيلة في الوصول إلى نهائيات كأس العالم 2014.

وقال محمد يوسف مدرب الأهلي "نتيجة المباراة في ظل هذه الظروف ووجود 11 لاعبا (من الأهلي) في منتخب مصر منذ مباراة الذهاب تقريبا وحتى قبل هذا اللقاء بأيام، تعتبر خطوة جيدة." وأضاف المدرب الذي شاهد المباراة من المدرجات بسبب إيقافه بعد طرده في لقاء الذهاب "لم يتدرب الدوليون سوى مرتين تقريبا.. كنت أتمنى تسجيل الهدف الثاني بعد التقدم لكن في النهاية الحمد لله أننا قدرنا نفوز بالمباراة."

وأرسل سيد معوض كرة عرضية متقنة من ناحية اليسار وضعها زميله السعيد برأسه في المرمى في لقطة مشتركة بين الثنائي الذي لم يدخل التشكيلة الأساسية لمصر أمام غانا رغم سفره إلى كوماسي. وضغط كوتون بقوة في الشوط الثاني وسط تراجع كبير للأهلي وأدرك التعادل بعد كرة عرضية من داخل منطقة الجزاء قابلها بوجودا في المرمى. ورغم التعادل لم يضغط الأهلي بقوة لتسجيل الهدف الثاني وبدا رضى الفريقين باللجوء إلى ركلات الترجيح.

وأعلن أبو تريكة بعد الخسارة أمام غانا أنه سيعتزل كرة القدم بعد نهاية مشوار الأهلي في دوري الأبطال أو على الأكثر حتى كأس العالم للأندية بالمغرب في ديسمبر/ كانون الأول المقبل إذا احتفظ ناديه باللقب القاري. وكان من الممكن أن تكون النهاية حزينة لأبو تريكة بعدما سدد ركلة الترجيح الأولى في القائم لكن إكرامي تصدى لركلة بوجودا قبل أن يهدر كوتون سبور الركلة الأخيرة.

22