أبطال أفريقيا: الترجي يحلم بالنهائي الرابع على التوالي

السبت 2013/10/19
الترجي التونسي لإثبات وجوده القاري

تونس-الترجي التونسي يتابع رحلته الأفريقية بنجاح ويطمح إلى الصعود إلى النهائي الرابع على التوالي في مسابقة أمجد الكؤوس الأفريقية، ومواصلة المسيرة الوردية من خلال لقاء إياب نصف نهائي أبطال أفريقيا أمام ضيفه أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي.

يسعى فريق الترجي التونسي بكل قوة إلى عبور محطة فريق أورلاندو بايرتس الجنوب أفريقي على ملعب رادس اليوم السبت ليحط الرحال في المبارة الناهئية لأمجد الكؤوس الأفريقية للمرة الرابعة على التوالي، وسيكون فريق العاصمة التونسية أمام فرصة سانحة لبلوغ هدفه خاصة إذا استغل جيّدا عاملي الأرض والجمهور.

وتبدو حظوظ الفريق التونسي وافرة لتخطي عقبة منافسه بعدما فرض عليه التعادل السلبي في جولة الذهاب قبل أسبوعين في جنوب أفريقيا. وسيحاول وصيف بطل تونس استغلال أفضلية اللعب على أرضه ومساندة جماهيره للحصول على دفعة قوية للنيل من شباك منافسه وتحقيق فوز يقوده نحو المباراة النهائية لأرفع مسابقات الأندية في القارة السمراء.

ويتعيّن على الترجي الفوز بأي نتيجة لبلوغ المباراة النهائية وهو مطالب باللعب بتوازن كبير وألا يندفع إلى الهجوم، نظرا لقيمة الفريق المنافس باعتباره قادرا على المباغتة وإرباك حسابات وصيف بطل النسخة الفارطة.

ويأمل الترجي في إحراز بطولة دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة في تاريخه والثأر من خسارته اللقب العام الماضي على يد الأهلي المصري. وتوّج الترجي بلقب البطولة مرتين فقط أعوام 1994 في نظامها القديم وعام 2011 رغم أنه وصل إلى المباراة النهائية أيضا أعوام 1999 و2000 و2010 و2012.

وواجه الترجي عدة صعوبات خلال مشواره القاري ويجب عليه تجاوزها، ويعتبر الآن جاهزا على جميع المستويات ويسعى إلى تقديم أفضل ما لديه لكسب التحدي. وبات الجمهور مطالبا بالحضور بأعداد كبيرة لمساندة الفريق منذ انطلاق اللقاء حتى الصافرة النهائية ويمنحه الدعم لتحقيق الفوز وتجاوز المنافس للمرور للمباراة النهائية.

ورغم أن الترجي يملك الأفضلية على منافسه لكن مهمته لن تكون سهلة أمام أورلاندو الذي سيحاول مفاجأة مضيفه وانتزاع بطاقة العبور إلى الدور النهائي. ومن المنتظر أن الفريق المنافس سيفرض مقاومة كبيرة للدفاع على حظوظه.

مع العلم أن الفريق التونسي سيخوض المباراة بنفس التشكيلة تقريبا التي لعبت مباراة الذهاب باستثناء خالد المولهي المصاب في المقابل يستعيد الترجي لاعب الوسط صاحب الخبرة مجدي التراوي بعدما استرجع عافيته وينتظر أن يلعب بدلا من المولهي.

من ناحية أخرى يبدو الأهلي المصري حامل اللقب والترجي الرياضي التونسي وصيفه أمام فرصة تجديد الموعد وذلك عندما يستضيفان كوتون سبور الكاميروني وأورلاندو بايريتس الجنوب أفريقي. وكان الأهلي عاد من الكاميرون بتعادل ثمين 1-1 في مباراة معادة مع مضيفه كوتون سبور بعد توقف الأولى بسبب العواصف والأمطار. وستكون مباراة الأحد أمام كوتون سبور فرصة مناسبة لعدد من لاعبي الأهلي، لنسيان صدمة خسارة مصر أمام غانا 1-6 في ذهاب الدور الحاسم من تصفيات كأس العالم.

وفي مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي سيكون ملعب الطيب لمهيري بصفاقس مسرحا يوم الأحد للموقعة التونسية المرتقبة بين النادي الصفاقسي وضيفه النادي البنزرتي في إياب الدور نصف النهائي. ويأمل البنزرتي أن يفك عقدته أمام مضيفه الصفاقسي إذ لم يذق طعم الفوز على الأخير منذ أن تغلب عليه 3-2 خارج قواعده في 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2007 بالدوري المحلي، قبل أن يخسر بعدها في سبع مباريات ويتعادل في ثلاث أمام منافسه في جميع المسابقات.

في المقابل كان مازيمبي من الكونغو الديموقراطية قد وضع قدما في الدور النهائي إثر تغلبه على مضيفه بمالي الملعب المالي 2-1. وينتظر أن تكون مباراة الإياب مشوقة ومثيرة.
22