أبطال أفريقيا: مهمة صعبة للأهلي "البطل"

السبت 2014/03/01
العملاق المصري من أجل بسط هيمنته الأفريقية

نيقوسيا- تستعد الأندية العربية لخوض غمار دوي أبطال أفريقيا من خلال الأدوار التمهيدية، والتي تشهد هذه المرة دخول البطل الأهلي المصري ووصيفه الترجي التونسي.

يشدّ الأهلي المصري حامل اللقب الرحال إلى دار السلام في مهمة غامضة تجمعه بمضيفه يانغ أفريكنز التنزاني، اليوم السبت، في ذهاب الدور الأول من مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم. ومن المرجح أن يخوض الأهلي لقاء اليوم ضد بطل تنزانيا بالتشكيلة التي واجه بها الصفاقسي التونسي (3-2) في كأس السوبر الأفريقية قبل حوالي أسبوع وقادته لإحرازه للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه، والغياب الوحيد سيكون عبدالله السعيد الذي يعاني من الإصابة.

وستكون المواجهة بين الأهلي ويانغ أفريكنز تكرارا للقاء الفريقين في الدور ذاته قبل خمسة أعوام حين فاز الفريق المصري 3-0 ذهابا على أرضه. ويدخل الفريقان هذه المباراة بمعنويات مرتفعة، فالأهلي توّج بكأس السوبر وحظي بشرف أن يصبح أكثر الفرق تتويجا بالألقاب الدولية في العالم برصيد 19 لقبا، فيما حقق يانغ أفريكنز أكبر فوز في الدور السابق بسحقه كوموروزين من جزر القمر 12-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

وسيحاول الفريق التنزاني الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لاستعادة اعتباره من الأهلي والثأر منه لخروجه على يده من الدور ذاته عام 2009، وقد أرسل مدربه المساعد تشارلز بونيفيس لمراقبة الفريق المصري خلال مباراة كأس السوبر. وما زال الأهلي، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب (8)، يضم في صفوفه لاعبين من الذين خاضوا المواجهة السابقة بين الفريقين مثل وائل جمعة وعماد متعب وحسام عاشور وسيد معوض وأحمد فتحي، ويعوّل المدير الفني محمد يوسف على خبرتهم للعودة بنتيجة إيجابية من دار السلام.

ويعرف مدرب يانغ أفريكنز الهولندي هانز فان دير بلويم كل شيء عن الفريق القاهري بعد أن لعب ضده حين كان يشرف على بيريكوم تشيلسي الغاني في دور المجموعات عام 2012، وهو ينتظر أن يكون مهاجمه مريشو نغاسا هداف البطولة بستة أهداف على مستوى التوقعات في مواجهة اليوم، وقال “نعرف أنها لن تكون مباراة سهلة لأن الأهلي فريق قوي للغاية ولديه تقاليد عظيمة في معرفة كيف يخوض مثل هذه المباريات. نحن لا نخشاهم. لدينا طموح كبير هذه المرة وسنبذل كل ما في وسعنا لنتأهل إلى الدور التالي”.

الرجاء المغربي يسافر إلى كوناكري لملاقاة بطل غينيا، فيما يحل الهلال السوداني ضيفا على الملعب المالي

أما بالنسبة إلى العملاق المصري الآخر الزمالك، صاحب المركز الثاني من حيث عدد الألقاب (5 آخرها عام 2002)، فسيخوض الفصل الأول من مواجهته مع الوافد الجديد كابوسكورب الأنغولي على أرضه. ولن تكون مهمة الزمالك الذي بلغ الدور الأول على حساب دوانيس نيامي من النيجر (3-0 في مجموع المباراتين)، سهلة أمام بطل أنغولا الذي يضم في صفوفه قائد مازيمبي السابق تريزور مبوتو مابي ومهاجم منتخب الكاميرون السابق البرت ميونغ.

ويدخل الزمالك الذي يشرف عليه نجمه السابق أحمد حسام “ميدو”، هذه المباراة بمعنويات مهزوزة بعض الشيء بعد أن اكتفى بالتعادل في مباراته الأخيرة في الدوري المحلي مع اتحاد الشرطة 1-1 دون أن يظهر روحه القتالية المعتادة.

وفي نيروبي، يحل الترجي التونسي، بطل أفريقيا مرتين، ضيفا على غور ماهيا الكيني في إعادة للمواجهة التي جمعتهما قبل 27 عاما في نهائي بطولة الأندية أبطال الكؤوس الملغاة حين توّج الفريق الكيني باللقب عام 1987 (تعادلا في تونس 2-2 وفي كازارني 1-1).وفي أديس أبابا، يسعى الصفاقسي التونسي إلى تناسي خسارته أمام الأهلي في كأس السوبر الأفريقية حين يحل ضيفا على ديديبيت بطل إثيوبيا.

ويسافر الرجاء البيضاوي المغربي إلى كوناكري لملاقاة هورويا بطل غينيا، فيما يحل الهلال، ممثل السودان الوحيد بعد خروج غريمه المريخ من الدور السابق، ضيفا على الملعب المالي. وفي مدينة سطيف شمال شرق الجزائر، يبحث الفريق المحلي وفاق سطيف عن إسعاد جماهيره حين يستقبل ياننغا البوركيني، فيما يحل أهلي بنغازي الليبي ضيفا على بيريكوم تشيلسي الغاني في بيريكوم.

ويحل مازيمبي الكونغولي الديمقراطي، بطل المسابقة أربع مرات، ضيفا على ليزاستر دو دوالا الكاميروني بمعنويات جيّدة بعد فوزه على غريمه سانت ايلوي لوبوبو 2-0 في ديربي لوبومباشي، الأسبوع الماضي.
22