أبطال أوروبا: دورتموند يواجه خطر الخروج وتشلسي يريد العبور

الثلاثاء 2013/11/26
لقاء الفرصة الأخيرة لفريق دورتموند

نيقوسيا- يواجه بوروسيا دورتموند الألماني وصيف دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي خطر الخروج من الدور الأول للمسابقة القارية المرموقة عندما يستضيف نابولي الإيطالي في الجولة الخامسة قبل الأخيرة اليوم الثلاثاء. ويمر دورتموند بفترة سيئة للغاية، حيث خسر مبارياته الثلاث الأخيرة في مختلف المسابقات بينها اثنتان على ملعبه ضد أرسنال 0-1 في دوري أبطال أوروبا، وأمام بايرن ميونيخ 0-3 في الدوري المحلي.

ويعاني دورتموند من عدم النجاعة في الأمتار الأخيرة أمام المنافس وهو الذي يتمتع بقوة هجومية ضاربة قوامها البولندي العملاق روبرت ليفاندوفسكي، والغابوني بيار أوباميينغ، والأرميني هنريك مخيتاريان والألماني ماركو رويس. ويحتل دورتموند المركز الثالث في المجموعة متخلفا بفارق 3 نقاط عن المتصدرين أرسنال ونابولي. وناشد حارس مرمى دورتموند المخضرم رومان فايندينفيلر زملاءه بالتركيز طوال الدقائق التسعين لتحقيق الفوز والمحافظة على آمال التأهل حتى الجولة الأخيرة التي يحلون فيها ضيوفا على مرسيليا.

وقال فايندينفيلر "أعتقد أن مباراة اليوم الثلاثاء ضد نابولي أهم بكثير من الخسارة أمام بايرن ميونيخ. يتعيّن علينا الفوز على نابولي، على ملعبنا بكل بساطة".

وتابع "كما ذكرت في الآونة الأخيرة فنحن نعاني من التصميم ومشكلتنا أننا لا ننهي الهجمات. الكثير من المرات نقوم بالتمرير بدلا من التسديد في اتجاه المرمى". وعدم التهديف ليست المشكلة الوحيدة التي يعاني منها فريق مدينة الرور الصناعية وسط ألمانيا، حيث يستمر غياب ماتس هوملز ومارسيل شميلتسر، وهو ما اضطر المدرب يورغن كلوب إلى إشراك مانويل فرايريخ إلى جانب اليوناني سقراطيس في مركز قلب الدفاع ضد بايرن ميونيخ. وتابع "لم يتحدد أي شيء حتى الآن أكان الأمر يتعلق بالدوري المحلي أو دوري أبطال أوروبا". في المقابل، لا يخوض نابولي المباراة بأفضل حالاته أيضا لأنه خسر آخر مباراة له في الدوري المحلي أمام بارما على ملعبه. كما أنه سيفتقد إلى صانع ألعابه المتألق السلوفاكي ماريك هامسيك ومن المتوقع أن يحل مكانه لورنزو اينسينيي أو البلجيكي دريس ميرتينز.

واعترف مدرب نابولي الأسباني رافايل بينيتيز بأن فريقه لم يقدم عرضا جيّدا ضد بارما وقال "لم نلعب جيّدا وكنا سيئين خصوصا في خط الهجوم. في النهاية لم نطبق الخطة التي وضعناها قبل المباراة". وتابع "الآن يتعين علينا أن نركز جهودنا على دورتموند لأنها مباراة هامة بالنسبة إلينا". وأوضح "أنا واثق من أن أهمية المباراة ستعطي الحافز اللازم للاعبين".

ميلان يحتلّ المركز الحادي عشر في الدوري المحلي

من ناحية أخرى، يأمل تشلسي بطل أوروبا عام 2012 أن يضرب عصفورين بحجر واحد، عندما يحل ضيفا عل بال السويسري. ويسعى تشلسي أولا إلى الثأر لخسارته في الجولة الافتتاحية على أرضه أمام الفريق السويسري الذي يضم في صفوفه النجم المصري محمد صلاح، علما أن نقطة واحدة تكفي الفريق اللندني لضمان بطاقة التأهل إلى الدور التالي.

وتخطى تشلسي خسارته الأولى أمام بازل بفوزين لافتين خارج ملعبه على ستيوا بوخارست الروماني وشالكه الألماني 4-0 و3-0 على التوالي، وقد سجل 10 أهداف ولم يقبل أي هدف. وقال لاعب وسط تشلسي المخضرم فرانك لابمارد الذي سجل هدفين لفريقه خلال فوزه خارج ملعبه على وست هام 3-0 في الدوري الإنكليزي "خسرنا المباراة الأولى أمام بال في الجولة الافتتاحية، لكننا هزمناه الموسم الماضي في الدوري الأوروبي. نريد تجديد الفوز عليه وضمان التأهل لكي نرتاح من الضغوطات في الجولة الأخيرة".

وفي المجموعة الثانة، يريد برشلونة الذي ضمن بطاقة التأهل في الجول الماضية، حصد نقطة واحدة من مباراته خارج ملعبه عندما يحل ضيفا على أياكس أمستردام على ملعب أرينا لكي يضمن صدارة المجموعة. ويعاني الفرقي الكاتالوني من إصابات عدة تطال نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي والحارس العملاق فيكتور فالديس بالإضافة إلى الظهير الأيسر جوردي ألابا، لكن ذلك لم يمنعه من تحقيق فوز عريض على غرناطة 4-0 السبت الماضي. ويستعيد برشلونة خدمات صانع ألعابه تشافي الذي تعافى من إصابة التمزق العضلي. ويتعين على ميلان النهوض من كبوته لكن مهمته لن تكون سهلة في مواجهة سلتيك الأسكتلندي القوي على ملعبه.

ويحتل ميلان المركز الحادي عشر في الدوري المحلي ويواجه مدربه ماسيميليانو أليغري خطر الإقالة في حال استمرت النتائج السيئة. وتراجع مستوى المهاجم ماريو بالوتيلي الذي أضاع ركلة جزاء السبت هي الثانية له في مسيرته وقد اعترف بأنه يمر بفترة صعبة حاليا.

ستكون آمال ثلاثي إيطاليا في التأهل لدور الستة عشر في دوري أبطال أوروبا على المحك هذا الأسبوع، عندما يخوض يوفنتوس وميلانو ونابولي جولة قد تكون حاسمة إلى حد كبير في دور المجموعات.

23