أبطال أوروبا: قمة إيندهوفن وميلان تشد الإهتمام

الثلاثاء 2013/08/20
فريق ميلان يبحث عن طريق المجد الأوروبي الغابر

نيقوسيا- تتجه الأنظار اليوم الثلاثاء إلى "بي اس في شتاديون" الذي يحتضن ذهاب أبرز مواجهات الدور الفاصل المؤهل إلى دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بين البطلين السابقين إيندهوفن الهولندي وميلان الإيطالي.

ووقع إيندهوفن في مواجهة ميلان بعد أن وزعت الأندية العشرة التي تأهلت مباشرة إلى الدور الفاصل أو عبر الأدوار التمهيدية إلى مجموعتين قبل سحب القرعة حيث وضعت الأندية المتوجة بلقب بطولة بلادها في مواجهة بعضها.

وستكون المواجهة بين ميلان، الفائز باللقب سبع مرات (آخرها عام 2007)، وإيندهوفن، بطل كأس الأندية الأوروبية البطلة عام 1988 أي في العام الذي توج فيه المنتخب الهولندي بطلا لأوروبا، إعادة للدور نصف النهائي من نسخة 2004-2005 حين تأهل الفريق الإيطالي إلى النهائي على حساب منافسه الهولندي الذي كان يلعب في صفوفه المدرب الحالي فيليب كوكو، وذلك بفضل تسجيله هدفا خارج قواعده (2-0 ذهابا و1-3 إيابا) قبل أن يخسر المواجهة التاريخية مع ليفربول الإنكليزي بركلات الترجيح بعد أن كان متقدما 0-3 (انتهت المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي بالتعادل 3-3).

كما التقى الفريقان في مناسبتين أخريين في هذه المسابقة وذلك في الدور الأول لنسخة 1992-1993 (فاز ميلان ذهابا 2-1 وإيابا 2-0) ونسخة 2005-2006 (تعادلا ذهابا 0-0 وفاز إيندهوفن إيابا 1-0).

كما تبرز في المواجهات الخمس التي تقام اليوم الثلاثاء مباراة ليون الفرنسي مع ضيفه ريال سوسيداد الأسباني الذي يعود إلى "ملعب جيرلان" الذي كان مسرح مباراته الأوروبية الأخيرة قبل 10 مواسم حين خسر بهدف سجله البرازيلي جونينيو بيرنامبوكانو في إياب الدور الثاني من دوري الأبطال لموسم 2003-2004، وذلك بعد أن خسر ذهابا على أرضه بالنتيجة ذاتها. وعلى ملعب "إستانا أرينا"، يأمل شاختار كاراغاندي في الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور أمام ضيفه سلتيك الأسكتلندي لكي يحقق نتيجة جيدة تمهد الطريق أمامه لكي يصبح أول فريق كازاخستاني يشارك في المسابقة الأوروبية الأم.

ولا يختلف وضع باكوش دي فيريرا البرتغالي كثيرا عن شاختار كاراغاندي إذ يخوض بدوره غمار الأدوار التمهيدية للمسابقة الأوروبية الأم للمرة الأولى في تاريخه، لكن مهمته لن تكون سهلة في المباراة التي سيخوضها على ملعب "دراغاوا" الخاص ببورتو، إذ سيتقابل مع زينيت سان بطرسبرغ الروسي، بطل كأس الاتحاد الأوروبي لعام 2008 والساعي بقيادة مدربه الإيطالي لوتشيانو سباليتي لمشاكرته الرابعة في دور المجموعات بعد مواسم 2008-2009 و2011-2012 و2012-2013.

أما المباراة الخامسة اليوم الثلاثاء فتجمع فيكتوريا بلزن التشيكي بضيفه ماريبور السلوفيني، والفريقان يبحثان عن مشاركتهما الثانية في دور المجموعات الذي تأهل إليه مباشرة 22 فريقا ستنضم إليه الفرق العشرة الفائزة في الدور الفاصل.

23