أبطال أوروبا: موقعة نارية بين نابولي ودورتموند

الأربعاء 2013/09/18
فريق نابولي لتأكيد صحوته

نيقوسيا- تتجه الأنظار إلى ملعب "سان باولو" الذي يحتضن مباراة نارية بين نابولي الإيطالي وضيفه بوروسيا دورتموند وصيف بطل الموسم الماضي وذلك ضمن منافسات المجموعة السادسة التي يلتقي فيها مرسيليا الفرنسي مع ضيفه آرسنال الإنكليزي في مباراة مثيرة أخرى.

وتشير جميع المعطيات إلى أن موقعة "سان باولو" ستكون مثيرة جدا خصوصا أن الفريقين خرجا فائزين في جميع المباريات التي خاضاها في الدوري المحلي حتى الآن.

ولقد تحدث مدرب نابولي الأسباني رافايل بينيتيز عما ينتظر فريقه في دور المجموعات الذي تخطاه الموسم الماضي على حساب مانشستر سيتي الإنكليزي وفياريال الأسباني، قائلا: "عندما تتحدث عن دوري أبطال أوروبا فأنت تعلم بأن جميع المجموعات ستكون صعبة.

مجموعتنا هي من أكثر المجموعات توازنا. من المؤكد أنها ستكون صعبة لأننا سنواجه فرقا تملك خبرة كبيرة في دوري الأبطال". وستكون مواجهة اليوم هي الأولى بين نابولي ودورتموند.

أما بالنسبة للمباراة الثانية في المجموعة بين مرسيليا وآرسنال فستكون إعادة لمواجهتهما في الدور الأول من نسخة 2011-2012 حين فاز الفريق اللندني في "ستاد فيلودروم" بهدف سجله في الدقيقة الأخيرة الويلزي ارون رامسي قبل أن يتعادلا إيابا في "ملعب الإمارات" 0-0.

وفي المجموعة الخامسة، يبدو تشلسي الإنكليزي بقيادة مدربه الجديد القديم البرتغالي جوزيه مورينيو، مرشحا لتخطي ضيفه بازل السويسري كما فعل الموسم الماضي عندما التقاه في الدور نصف النهائي لمسابقة "يوروبا ليغ" التي انتقل إليها بعد تنازله عن لقب دوري الأبطال بخروجه من الدور الأول، إذ فاز الفريق اللندني ذهابا خارج ملعبه 2-1 ثم إيابا 3-1 في طريقه ليصبح أول فريق يحرز لقب دوري الأبطال ثم يليه في الموسم التالي بلقب الدوري الأوروبي أو كأس الاتحاد الأوروبي سابقا.

ويأمل شالكه الألماني في أن يتخطى ستيوا بوخارست الروماني في مباراة مهمة. من ناحية أخرى، يبدو أتلتيكو مدريد الأسباني مرشحا أيضا لتخطي ضيفه زينيت سان بطرسبورغ الروسي، فيما يخوض بورتو البرتغالي اختبارا في متناوله أمام مضيفه أوستريا فيينا النمسوي.

ويسعى ميلان إلى الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لكي يتخطى حاجز سلتيك الذي كان قاب قوسين أو أدنى من الغياب عن دور المجموعات.

ويخوض ميلان الذي اكتفى بفوز واحد في ثلاث مباريات خاضها في الدوري حتى الآن، اللقاء في غياب العديد من العناصر المؤثرة وعلى رأسهم العائد إليه مجددا البرازيلي كاكا الذي يعاني من إصابة.

ويخوض ميلان الذي اكتفى بفوز واحد في ثلاث مباريات خاضها في الدوري حتى الآن، اللقاء في غياب العديد من العناصر المؤثرة وعلى رأسهم العائد إليه مجددا البرازيلي كاكا الذي يعاني من إصابة.

ومن المتوقع أن يبتعد كاكا عن الملاعب لمدة أسبوعين، وقد انضم إلى ستيفان الشعراوي واينيازيو أباتي وماتيا دي شيليو وريكاردو مونتوليفو الذين يغيبون عن فريق المدرب ماسيميليانو اليغري بسبب الإصابة أيضا.
23