أبطال في حالة بحث دائم عن الوطن

السبت 2016/11/19
دروب الرمل ترى النور

عمّان - صدرت حديثا عن “دار الآن ناشرون”، في العاصمة الأردنية، عمّان، رواية بعنوان “دروب الرمل” للكاتب الأردني سليمان القوابعة، وفيها يعود المؤلف إلى ثيمة البحث عن وطن، والاهتمام بالشخصيات الوطنية التي مرت بمحن عصيبة نتيجة مواقفها السياسية. أبطال هذه الرواية يعانون من الإبعاد أو البعد عن وطنهم أو حتى فقدان هذا الوطن، ويظلون في حالة بحث دائم عنه. وهو لا يفتأ يذكر بترابط مصير الشعبين الأردني والفلسطيني.

يقول القوابعة عن نفسه وعن روايته “مع تلك الروايات كرجل مشّاء في دروبه الظامئة استوقفته الأمكنة، فاستأنس بصحبتها، وكانت من شخوص رواياته. تلتقيه وتسافر معه عبر مسافاته البعيدة من المغرب والجزائر وتونس وتخوم فلسطين، وفي الأردن يستنهض المشيب عزائمه ليتَّجه إلى خاصرة مُشرقة ليشرب من مياه دجلة. ومن بعيد يتَّجه البصر جنوبا إلى ديار الخليج وهو يخط حروف روايته السابعة دروب الرمل كي ترى النور”.

ويعد سليمان القوابعة، واحدا من الأسماء الأردنية البارزة في حقل الرواية، أصدر روايته الأولى “جرح على الرمال”، ثم ظهرت له عدة روايات نذكر منها “شجرة الأركان”، و”الرقص على ذرى طوبقال”، وغيرها.

نال العديد من الجوائز الأدبية على المستويين المحلي والعربي.

16