أبقار اسكتلندية تعاني من البدانة المفرطة فتخضع للحمية

الأحد 2014/01/26
أطباء ينصحون بعزل الأبقار التي تعاني من السمنة

لندن - طالب علماء بريطانيون مالكي مزارع تربية المواشي في بلادهم بإخضاع الأبقار إلى حمية غذائية صارمة، بسبب معاناتها من البدانة.

وقالت شبكة (سكاي نيوز) إن علماء الكلية الريفية في اسكتلندا يعتقدون أن النمو الجيد للأعشاب والمحصول الممتاز للقش في العام الماضي، أدى إلى إصابة الأبقار بالسمنة، والتي يمكن أن تسبب لها مشاكل عند الولادة تشكّل خطرا على الأم وصغارها.

وأضافت أن العلماء نصحوا مالكي مزارع تربية المواشي بتحديد الأبقار التي تعاني من التخمة، والعمل على تنحيفها على وجه السرعة.

وأشارت إلى أن العالم المتخصص بلحوم البقر، باسيل لومان، لاحظ المشكلة بين قطعان البقر أثناء قيامه بزيارة إلى مزارع تربيتها في اسكتلندا.

ونسبت الشبكة إلى العالم لومان قوله: “إن بعض المنتجين قلقون من حالة أبقارهم، واحتمال أن تواجه صعوبات خطيرة أثناء الولادة بسبب معاناتها من البدانة المفرطة التي يمكن أن تسبب لهم تكاليف كبيرة”.

وأضاف لومان: “إذا كانت هناك نسبة من الأبقار تعاني من السمنة المفرطة والتي تبدو واضحة للعيان على شكل حلقات من الدهون حول ذيلها، فيتعين عزلها في مجموعة منفصلة وإخضاعها لحمية قوية من القش، لتشجيعها على فقدان الكثير من الدهون بقدر الإمكان قبل الولادة”.

معلوم أن المناطق الجبلية في شمال اسكتلندا وجنوبها تستغل لرعي الأغنام المشهورة بتكيفها الجيد مع الظـروف المنـاخية لهـذه المناطق، وقد طوّر الاسكتلنديون هجينا جيدا من أبقار اللحوم والحليب مثل: “إيرشاير” و”أبردين” و”أنجس”.

24