أبل تطور برنامجا يبطل خاصية إبطاء بطاريات آيفون

الجمعة 2018/01/26
أبل في متاهة أداء أجهزة آيفون القديمة

كاليفورنيا (الولايات المتحدة) – أعلنت شركة أبل أنها طورت برنامجا يقوم بإبطال خاصية إبطاء أداء بطاريات هواتف آيفون القديمة، التي أثارت فضيحة مدوية للشركة الأميركية بعد اعترافها بالقيام بذلك في نهاية العام الماضي.

وكشفت أمس عن تحديثات جديدة ستنفذ في إطار تعهدها بالسماح للمستخدمين بوقف تشغيل تلك الخاصية المثيرة للجدل. وأكدت أن نسخة تجريبية من نظام التشغيل آي.أو.أس 11.3 ستشمل خصائص جديدة تظهر مدى كفاءة البطارية وتقدم توصية إذا كانت البطارية بحاجة إلى صيانة.

وكان الرئيس التنفيذي تيم كوك قد أعلن الأسبوع الماضي أن الشركة “ستصدر تحديثا للبرمجيات يسمح للمستخدمين بوقف تشغيل تلك الخاصية”.

وسيكون بوسع المستخدمين معرفة ما إذا كانت خاصية إدارة الطاقة، التي تمنع الإغلاق المفاجئ، نشطة ويمكنهم اختيار تعطيلها، لكن الشركة لم تحدد موعد طرح التحديث واكتفت بالقول إنه سيتاح في الربيع المقبل.

وتواجه الشركة دعاوى قضائية في كل من كاليفورنيا ونيويورك وإيلينوي وشيكاغو تتهم الشركة بخداع الزبائن وإبطاء الهواتف دون تحذيرهم، كما تواجه شكوى قانونية في فرنسا.

وكانت شركة أبل قد أكدت في ديسمبر الماضي أن برمجيات في أجهزة آيفون 6 وآيفون 6 إس وآيفون أس.إي معنية بالتعامل مع مخاطر تقادم البطاريات قد تبطئ أداء الهاتف. وأرجعت ذلك إلى أن “بطاريات الليثيوم المتقادمة توزع الطاقة بشكل غير متساو” في أجهزة آيفون.

واعتذرت الشركة لزبائنها الغاضبين بعد اعترافها بالتعمد في إبطاء هواتفها، وذلك للحفاظ على عمر البطارية وبقائها تعمل لفترة أطول. وقد اتخذت تلك الخطوة لتهدئة المخاوف بشأن جودة ومتانة منتجاتها.

ولجأت أبل إلى تخفيض ثمن استبدال البطاريات التي خرجت من فترة الضمان من نحو 79 دولارا إلى حوالي 29 دولارا لهواتف آيفون 6 أو النسخ الأحدث اعتبارا من بداية الشهر الجاري.

10