أبل تعزز صدارتها لأغلى العلامات التجارية

شركات التكنولوجيا الأميركية الكبرى لا تزال تواصل نجاحها وهيمنتها على قائمة أكثر العلامات التجارية قيمة على مستوى العالم.
الاثنين 2019/10/21
غوغل احتلت المرتبة الثانية في قائمة أغلى العلامات التجارية

لندن- أظهرت دراسة استقصائية صدرت أمس عن شركة إنتربراند أن أبل الأميركية عززت صدارتها لقائمة أغلى العلامات التجارية العالمية خلال العام الحالي.

وأظهرت الدراسة السنوية التي تصدر منذ عشرين عاما أن شركات التكنولوجيا الأميركية الكبرى، وفي مقدمتها أبل وغوغل وأمازون ومايكروسوفت وفيسبوك، لا تزال تواصل نجاحها وهيمنتها على قائمة أكثر العلامات التجارية قيمة على مستوى العالم.

وكشفت الدراسة أن شركات التكنولوجيا واصلت هيمنتها على المراكز العشرة الأولى، إذ كانت حصتها 5 من أصل 10 شركات في صدارة القائمة. لكن الدراسة أظهرت أيضا أن قطاع السلع الفاخرة والبيع بالتجزئة لا يزال القطاع الأسرع نموا.

وجاءت شركة غوغل في المرتبة الثانية في قائمة أغلى العلامات التجارية، تلتها شركة أمازون للتجارة الإلكترونية ثم مايكروسوفت في المركز الرابع. وحلت سامسونغ في المركز السادس.

أما عن الشركات غير التقنية الأخرى التي كانت من بين العشر الأوائل، فهي كوكا كولا في المركز الخامس، وتويوتا في المركز السابع ثم مرسيدس في المركز الثامن، تلتها سلسلة مطاعم ماكدونالدز في المركز التاسع، ثم ديزني في المركز العاشر.

آبل

وأظهرت دراسة شركة إنتربراند قيمة العلامة التجارية لشركة أبل ارتفعت في العام الحالي بنسبة 9 بالمئة مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى أكثر من 234 مليار دولار، في حين ارتفعت قيمة علامة غوغل بنسبة 8 بالمئة لتصل إلى نحو 168 مليار دولار. وسجلت قيمة علامة أمازون التجارية قفزة كبيرة بلغت نسبتها 24 بالمئة لتصل إلى أكثر من 125 مليار دولار، في وقت ارتفعت فيه قيمة علامة مايكروسوفت التجارية بنسبة 17 بالمئة لتصل إلى نحو 109 مليارات دولار.

وسارت قيمة علامة فيسبوك التجارية عكس تيار الشركات الكبرى، حيث فقدت نسبة 11.8 بالمئة من قيمتها مقارنة بمستوياتها لتتراجع من المركز التاسع في العام الماضي إلى المركز الرابع عشر في العام الحالي.

وكانت فيسبوك قد دخلت قائمة أفضل العلامات التجارية العالمية لأول مرة في عام 2012 بحلولها في المركز 69، ثم شهدت نموا هائلا في عام 2017 حيث بلغت أعلى مستوياتها في التصنيف عند المركز الثامن.

ووسعت شركة إنتربراند المتخصصة في مجالات استشارات واستراتيجية وتحليلات وتقييم العلامات التجارية دراسة العام الحالي لتشمل سلسلة من تقارير القطاعات الفردية.

وتعمّقت تلك التقارير في مجالات التقنية والسلع الفاخرة وتجارة التجزئة والسلع المعبّأة للمستهلكين ووسائل الإعلام وقطاعات السيارات والسفر والخدمات المالية.

10