أبل تكمل تشغيل جميع منشآتها بالطاقة النظيفة

الشركة تنتج حاليا 626 ميغاواط من الطاقة النظيفة ولديها مشاريع قيد الإنشاء لإنتاج 1400 ميغاواط.
الأربعاء 2018/04/11
صداقة البيئة لتعزيز ولاء المستخدمين

كوبرتينو (الولايات المتحدة) – أعلنت شركة أبل الأميركية العملاقة أنها أكملت التحول لتشغيل جميع منشآتها في أنحاء العالم بالاعتماد الكامل على الطاقة النظيفة.

وأكدت أن ذلك يأتي في إطار التزامها بالتصدي لظاهرة التغير المناخي وتوفير بيئة أكثر صحية. وتشمل قائمة المنشآت جميع المتاجر والمكاتب ومراكز البيانات والتصنيع في 43 دولة بينها الولايات المتحدة وبريطانيا والصين والهند.

كما أعلنت الشركة عن التزام 9 شركاء تصنيع آخرين بتشغيل خطوط إنتاج منتجات أبل بالاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة ليصل إجمالي عدد الموردين الذين تعهدوا باستخدام مصادر الطاقة النظيفة في إنتاج مكونات ومستلزمات أجهزة أبـل إلى 23 شركة.

وقال تيم كوك الرئيس التنفيذي للشركة إن أبل ملتزمة “بترك العالم أفضل مما وجدناه. وهي تفخر بعد سنوات من العمل بوصولنا إلى هذه المرحلة المهمة”.

وأكد أن “أبل ستواصل بذل كل ما هو ممكن في طريقة تشغيل منشآتنا والخامات والمنتجات وطريقة إعادة تدويرها والتعامل مع مورديها لإيجاد مبتكرات جديدة مع التطلع إلى مصادر طاقة متجددة للطاقة لأننا نعرف أن المستقبل يعتمد على تلك الجهود”.

وأشارت أبل إلى أنها تعمل مع شركائها من أجل إقامة مشروعات جديدة للطاقة المتجددة في مختلف أنحاء العالم بما يحسن خيارات الطاقة لدى المجتمعات المحلية والولايات وحتى الدول بكاملها.

وأضافت أنها تقوم بإنشاء وتطوير مشروعات إقليمية جديدة للطاقة المتجددة بالتعاون مع شركات المرافق في بلدان كثيرة.

وأوضحت أن تلك المشروعات تضم مجموعة متنوعة من مصادر الطاقة منها ألواح الطاقة الشمسية ومزارع طاقة الرياح إلى جانب التقنيات الجديدة مثل خلايا وقود الغاز الحيوي والأنظمة الصغيرة لتوليد الكهرباء بالطاقة المائية وتقنيات تخزين الطاقة.

وتقول أبل إنها تمتلك حاليا 25 مشروعا للطاقة المتجددة في مختلف أنحاء العالم تصل طاقتها الإنتاجية إلى 626 ميغاواط بينها 286 ميغاواط من الطاقة الشمسية.

كما أن لدى الشركة 15 مشروعا تحت الإنشاء، تصل قدراتها الإنتاجية بعد اكتمالها إلى 1400 ميغاواط من الطاقة النظيفة في 11 دولة.

10