أبواب غرف مشاهير من مكب النفايات إلى مزاد

جيم جورجيو يعرض في مزاد علني حوالي خمسين بابا لغرف نزل بها فنانون في فندق "تشيلسي هوتيل" كان قدمعها بعد أن ألقاها عمال الفندق الشهير بغاية الترميم.
الأحد 2018/04/08
مشرد أنقذ الأبواب من الرمي مع النفايات

جيم جورجيو يعرض في مزاد علني حوالي خمسين بابا لغرف نزل بها فنانون في فندق "تشيلسي هوتيل" كان قدمعها بعد أن ألقاها عمال الفندق الشهير بغاية الترميم.

نيويورك - يُطرح حوالي خمسين بابا من فندق "تشيلسي هوتيل" الشهير الذي استضاف أجيالا من الفنانين في نيويورك، في المزاد الخميس المقبل، بعدما أنقذها مشرد من الرمي مع النفايات.

وافتتح الفندق في 1884 وأغلق في 2011 للترميم على أن تبقى فقط الواجهة الأمامية للمبنى على حالتها الأصلية.

غير أن مجهولا أعاد الفندق إلى دائرة الاهتمام أخيرا. فبعدما عاش في تشيلسي هوتيل بين 2002 و2011 وطُرد من المكان بسبب عجزه عن تسديد بدل السكن، اختار جيم جورجيو في نهاية المطاف الرصيف المقابل للفندق مسكنا له برفقة كلبه تيدي.

وفي 2012 شاهد عمالا يهمون برمي الأبواب القديمة ونجح في إنقاذ حوالي خمسين منها بمساعدة أصدقاء له، وفق أرلين إيتينغر رئيس دار غيرنسي المنظمة للمزاد.

وبدأ بعدها جورجيو بارتياد مكتبة مجاورة وأمضى ساعات طويلة في تحديد هوية الأشخاص الذين نزلوا في كل غرفة متصلة بالأبواب التي عثر عليها.

ونجح في الربط بين 22 بابا ونزلاء من المشاهير، ونال موافقة دار غيرنسي العام الماضي على طرحها في المزاد.

24