أبوجا تعتقل رجل أعمال لعلاقته ببوكو حرام

الأربعاء 2014/07/02
الجيش النيجيري يواصل تحركاته للحد من هجمات بوكو حرام

مايدوجوري- قال الجيش النيجيري، أمس الثلاثاء، إن قواته ألقت القبض على رجل أعمال يشتبه أنه رئيس شبكة مخابرات جماعة بوكو حرام المتشددة التي ساهمت في رسم خطة خطف أكثر من 200 تلميذة شمال شرق البلاد.

وذكر بيان صدر عن مقر قيادة الجيش أن “رجل الأعمال ساعد جماعة بوكو حرام في التخطيط لعدة هجمات”، مضيفا أنه ألقي القبض أيضا على امرأتين في إطار التحقيقات الجارية.

وقال كريس أوكولادي المتحدث باسم وزارة الدفاع النيجيرية إن “الرجل الذي ألقي القبض عليه استخدم عمله مع لجنة شعبية مؤيدة للحكومة كغطاء في الوقت الذي استمر فيه بالعمل كإرهابي ناشط".

وكشف المتحدث العسكري عن رجل الأعمال المعتقل ويدعى بابوجي ياري وهو عضو أيضا في حركة للشبيبة تعاونت مع القوات المسلحة.

وأوضح أن اعتقاله أتاح الحصول على معلومات حيوية وسهل القبض على أعضاء آخرين من الخلية الإرهابية هم من النساء، على حد قوله.

واتهم الجيش المشتبه به بالتجسس لصالح الإسلاميين والوقوف وراء اغتيال أحد المسؤولين في بورنو قبل شهر، كما اتهمه بتنسيق عدة هجمات دامية في مايدوغوري منذ 2011 بما فيها اعتداءات على مواقع عسكرية وللجمارك.

وكانت تقارير إخبارية تحدثت نقلا عن مصادر مقربة من مسؤولين عسكريين نيجيريين، الاثنين، بأنه تم تفكيك خلية تجسس تابعة لحركة بوكو حرام الإسلامية المتشددة واعتقل زعيمها الذي يشتبه في تورطه في خطف أكثر من 200 تلميذة في إبريل الماضي.

وجاء في بيان الجيش أيضا أن “القوات حددت موقع خلية تجسس يتزعمها رجل أعمال شارك بشكل فاعل في خطف التلميذات في شيبوك بولاية بورنو (شمال شرق) في 14 إبريل الماضي".

وتعد ولاية بورنو مهد حركة التمرد للمتشددين الإسلاميين التي أوقعت ألاف القتلى منذ خمسة أعوام، وما لا يقل عن 2500 منذ بداية العام الجاري.

يذكر أن جماعة بكو حرام مازالت تحتجز حوالي 219 فتاة من أصل 279 قامت باختطافهن ولا يعرف مصيرهن إلى حد الساعة، كما قامت باختطاف 60 فتاة أخريات الأسبوع الماضي.

5