أبوظبي: إنتاج نفط أوبك "مناسب للسوق"

الأحد 2013/10/13

المزروعي: لا حديث عن تغيير المستوى المستهدف لإنتاج أوبك

دايجو (كوريا الجنوبية) - قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي إن إنتاج أوبك الحالي من النفط الخام "مناسب للسوق" وإنه لا حديث عن تغيير المستوى المستهدف لإنتاج المنظمة والبالغ 30 مليون برميل يوميا عندما تجتمع في ديسمبر.

وأبلغ المزروعي رويترز في مقابلة "لا توجد مؤشرات أو شيء يمكن أن نخبركم به اليوم يقول إننا سنزيد أو نخفض الإنتاج" مشيرا إلى اجتماع ديسمبر.

وقال المزروعي الأحد إن الإمارات العربية المتحدة أنتجت ما بين 2.7 و2.8 مليون برميل يوميا من الخام في الشهر الماضي لكنه رفض الكشف عن مستوى الإنتاج هذا الشهر.

وتعقد منظمة البلدان المصدرة للبترول التي تضخ أكثر من ثلث إنتاج العالم من النفطي اجتماعا في الرابع من ديسمبر في فيينا حيث ستقرر إن كانت ستغير هدف الإنتاج.

الى ذلك رفعت وكالة الطاقة الدولية تقديراتها للطلب العالمي على النفط للعامين 2013 و2014 بسبب الانتعاش الاقتصادي في اوروبا بينما يواصل انتاج هذه المادة خارج منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ارتفاعه.

وفي تقريرها الشهري عن السوق النفطية، قالت الوكالة انها باتت تقدر حجم الاستهلاك النفطي العالمي بـ92 مليون برميل يوميا هذه السنة، بزيادة نحو مليون برميل او 1.1 بالمئة.

وكانت المنظمة تقدر في ايلول/سبتمبر حجم هذا الاستهلاك بـ90.9 مليون برميل.

وفي 2014، تقدر المنظمة حجم الطلب بـ92.1 مليون برميل يوميا، مقابل 92 مليونا في الارقام التي نشرتها في سبتمبر، مما يعني طلبا اضافيا يبلغ 1.1 مليون برميل او 1.2 بالمئة.

وبررت الوكالة المتخصصة في الطاقة في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في والمتمركزة في باريس ان "مؤشرات تحسن الاقتصاد الاوروبي تعزز زيادة التقديرات بشأن الطلب"، موضحة ان "الاستخدام المتزايد للنفط في انتاج الكهرباء في مناطق اخرى يساهم في ذلك ايضا".

وقالت الوكالة ان "المعطيات المتعلقة بالطلب الاوروبي جاءت اكبر من التوقعات مؤخرا وسط مؤشرات على خروج من الانكماش لمنطقة اليورو في النصف الثاني وتحسن لثقة اوساط الاعمال"، مشيرة الى ان جزءا من التفاؤل في الجانب الاوروبي تضرر بالازمة المالية الاميركية التي تثير شكوكا اقتصادية.

وفي الوقت نفسه "عززت مشاكل التزود بالغاز الطبيعي الطلب على النفط لانتاج الكهرباء في المكسيك وشمال افريقيا والشرق الاوسط"، بينما في اليابان ارتفع الطلب بسبب "توقف محطات نووية وارتفاع درجات الحرارة الى اعلى من معدلاتها الطبيعية".

وحول العرض العالمي للنفط، قالت الوكالة ان انتاج اوبك تراجع الى اقل من ثلاثين مليون برميل يوميا للمرة الاولى منذ سنتين بسبب تراجع الانتاج الليبي والعراقي.

لكن هذه الصعوبات طغت على الارتفاع المستمر للانتاج النفطي لدول خارج اوبك المرتبطة بانتاج محروقات الغاز الصخري في اميركا الشمالية وتراجع التوتر بين السودان وجنوب السودان، وفي البداية استخراج النفط من حقل ماشاغان النفطي العملاق في كازاخستان.

وقالت الوكالة ان الانتاج النفطي خارج اوبك بما في ذلك المحروقات الحيوية ارتفع 1.7 مليون برميل يوميا في الفصل الثالث وهي اطبر زيادة فصلية تسجل منذ عشر سنوات.

واضافت ان الانتاج خارج اوبك سيرتفع 1.7 مليون برميل وسطيا العام المقبل و1.9 مليون برميل في الربع الثاني من 2014 مما يبقى اكبر زيادة تسجل منذ السبعينات.

وسجل الانتاج الاميركي خصوصا ارتفاعا كبيرا الى مستويات لم تسجل من قبل منذ عقود.

وبلغ انتاج النفط الخام في هذا البلد 7.56 مليون برميل يوميا، حسب الوكالة اب بزيادة 1.2 مليون برميل عن الانتاج من قبل.

من جهة اخرى، تجاوز الانتاج الاميركي لمحروقات السائلة (نفط خام وسوائل الغاز الطبيعي) العشرة ملايين برميل يوميا في الفصل الثاني من العام للمرة الاولى منذ عقود.

وقالت وكالة الطاقة الدولية ان الولايات المتحدة ستصبح المنتج الاول خارج اوبك في الربع الثاني من 2014، اي انها ستتقدم على روسيا.

واخيرا قالت الوكالة ان الانتاج الايراني الذي ما زالت تعوقه العقوبات الدولية، تراجع 0.1 مليون برميل يوميا في سبتمبر الى 2.58 مليون برميل.

واضافت ان "قلة يتوقعون ان تؤدي بداية الانفراج (في العلاقات بين واشنطن وطهران) الى تخفيف العقوبات في الامد القصير او المتوسط".

1