أبوظبي تبدأ إدارة حقولها البرية ذاتيا

الخميس 2014/01/09
أبوظبي تملك من الخبرات ما يكفي لإدارة حقولها البرية

أبوظبي – كما كان متوقعا أنهت حكومة أبوظبي اتفاقية امتياز الحقول البرية مع كبرى الشركات العالمية، لتبدأ عصرا جديدا تدير فيه حقولها البرية بقدراتها الذاتية من خلال شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية “أدكو”.

أنهت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” اتفاقية امتياز المناطق البرية في إمارة أبوظبي مع تحالف شركات النفط العالمية المؤلف من شركات بريتش بتروليوم ورويال داتش شل وتوتال واكسون موبيل وبارتكس للنفط والغاز.

وبإنهاء الاتفاقية ستتولى شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية “أدكو” إدارة الحقول البرية بمفردها بعد أن راكمت خبرات كبيرة وإدارتها الكثير من الحقول الاماراتية على مدى خمسين عاما.

وامتياز شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية (أدكو) هو أكبر امتياز في الإمارات إذ ينتج نحو 1.6 ملايين برميل يوميا وانتهت مدته مطلع العام الحالي. وقبل ذلك كانت أدنوك تملك حصة مسيطرة تبلغ 60 بالمئة في أدكو بينما تملك كل من اكسون موبيل ورويال داتش شل وتوتال وبريتش بتروليم حصصا متساوية تبلغ كل منها 9.5 بالمئة.

وحضر الاعلان عن انتهاء الاتفاقية عضو المجلس الأعلى للبترول خليفة محمد الكندي ومدير عام شركة بترول أبوظبي الوطنية عبدالله ناصر السويدي ومدير دائرة الاستكشاف والإنتاج في أدنوك محمد بطي القبيسي والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية “أدكو” عبدالمنعم سيف الكندي وممثلون عن الشركات المساهمة العالمية وعدد من المدراء في شركتي أدنوك وأدكو.

وأكد عضو المجلس الأعلى للبترول خليفة محمد الكندي أن النجاح الذي حققته الشراكة على مدى 75 عاما يعكس مدى الحكمة وبعد النظر التي تميز بها حكام إمارة أبوظبي في التعامل مع الثروة النفطية وأهمية التعاون مع الشركات العالمية المساهمة في مواصلة تطوير مختلف الحقول بطرق آمنة ومؤتمنة.

1.6 ملايين برميل يوميا، طاقة إنتاج امتياز شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية الذي ستديره (أدكو) بقدراتها الذاتية

وأضاف أن ذلك التعاون جعل من شركة “أدكو” واحدة من أقوى شركات النفط على المستوى الإقليمي.

وعبر عبدالله ناصر السويدي مدير عام “أدنوك” عن شكره وتقديره للشركات العالمية التي ساهمت في تطوير حقول النفط في المناطق البرية.. مؤكدا أن “أدكو” ستستمر في تشغيل مناطق الامتياز نيابة عن أدنوك.

وأشاد السويدي بالتعاون والشراكة مع تحالف الشركات العالمية مشددا على أن “أدكو” استطاعت أن تحقق أهدافها خلال فترة الامتياز وتمكنت من تطوير حقول النفط البرية في امارة أبوظبي وواصلت الانتاج على مدى 50 عاما وهو ما يعكس نجاح الشراكة والتعاون مع مختلف الشركات العالمية.

وأكد السويدي أن دعم القيادة وتوجيهاتها ساهمت في تطوير صناعة النفط والغاز في الدولة كما ساهمت في تطوير وتأهيل الكوادر البشرية المواطنة من أجل أن تتولى ادارة الصناعة النفطية في الدولة.

وأشار حرص حكومة أبوظبي على التعاون مع الشركات العالمية بما يخدم المصالح الوطنية ويساهم في تطوير الممارسات والاستخدام الامثل والصديق للبيئة والموارد الطبيعية باستخدام احدث التقنيات في قطاع النفط.

وقال عبدالمنعم سيف الكندي الرئيس التنفيذي لشركة أدكو إن الشراكة مع المؤسسات العالمية على مدى 75 عاما حققت أهدافها على الرغم من التحديات العالمية وتقلبات أسعار وواردات النفط بمرور السنين.

10