أبوظبي تتنفس فنا وتفتح شوارعها لمبدعين من 20 دولة

تحتفي الإمارات العربية المتحدة بالتنوع الثقافي هذا الأسبوع من خلال عودة معرض “فن أبوظبي” مجددا إلى منارة السعديات، والذي يوفر فرصة لعشاق الفنون وهواة جمع الأعمال الفنية المميزة للاستمتاع بأكثر من 40 صالة عرض من مختلف أنحاء الإمارات والشرق الأوسط والعالم.
الجمعة 2016/11/18
للأطفال نصيب في ورشات عمل "فن أبوظبي"

أبوظبي - انطلقت الدورة الثامنة من معرض “فن أبوظبي”، الأربعاء، في منارة السعديات بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، حيث يستقطب الحدث الثقافي هذا العام نخبة من رواد عالم الفن والمعارض ومديري المتاحف والمؤرخين من جميع أنحاء العالم احتفاء بالتنوع الثقافي.

وتشارك في معرض “فن أبوظبي” الذي يحظى بتنظيم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ويستمر حتى، السبت، 40 صالة عرض فنية معروفة من 20 دولة على مستوى العالم، وستقدم أعمالا فنية متميزة لفنانين مشهورين عالميا من أوروبا وآسيا وأميركا الشمالية والشرق الأوسط، وذلك ضمن أقسام رئيسة وهي “الفن الحديث والمعاصر” و“بداية” و“آفاق”.

وقال سيف سعيد غباش، مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ان “فن أبوظبي” يحتفي هذا العام بالتنوع الثقافي والإبداعي الذي تشهده الدولة، وهو يعدّ منصة مثالية لاستعراض الأعمال الفنية، ومنارة تنبض بطموحات أبوظبي الإبداعية، والتبادل الفكري والحوار الذي يشكل مصدرا ملهما للمهتمين بالشأن الفني”.

وتتضمن دورة هذا العام من المعرض مبادرة جديدة تحمل اسم “مجلس فن” وهي عبارة عن منصة للحوارات وجلسات النقاش تستضيف نخبة من الشخصيات المؤثرة على الساحة الفنية العالمية مثل ريتشارد أرمسترونغ، مدير متحف مؤسسة سولومون آر جوجنهايم، ونيل ماك جريجر، مدير المتحف البريطاني ومجموعة من المديرين من متحف اللوفر في باريس.

ويهدف “مجلس فن” إلى تحفيز الحوار مع الجمهور حول تاريخ الفنون في دولة الإمارات والتحديات التي تواجهها ويتضمن عددا من الفعاليات التي تلبي جميع الأذواق والاهتمامات.

وللعام الخامس على التوالي يواصل برنامج “دروب الطوايا” حضوره لتقديم عروض أداء فنية متنوعة بحلة جديدة، حيث تقدم شخصية هاتسوني ميكو اليابانية الموسيقية ثلاثية الأبعاد، حفلا أوبراليا بالتعاون مع الملحن الموسيقي المعاصر كيشيرو شيبويا على كورنيش أبوظبي.

كما تقدم الفنانة المسرحية والبصرية العالمية آنا ريسبولي، عرضا تفاعليا على الواجهة البحرية لأبوظبي على متن قارب مائي تأخذ فيه الجمهور إلى رحلة ساحرة تدوم ساعة.

وتدعو ريسبولي خلال العرض الذي يحمل عنوان “خمس محاولات للحديث مع كائن فضائي”، الجمهور إلى التعرف على أماكن وأشخاص من عالم جديد عبر تخيل المدينة من منظور مختلف وفريد. وتنطلق الرحلة الملهمة (مجانية) من ميناء زايد، السبت 19 نوفمبر، ويتسع المركب لـ50 راكبا كحد أقصى.

ويستقبل معرض “فن أبوظبي” منذ الأربعاء المئات من طلاب المدارس والجامعات على مستوى إمارة أبوظبي في جولات يطلعون خلالها على الأعمال الفنية الفريدة والمبتكرة التي جاءت من جميع أنحاء العالم.

وقدمت الجولة فرصة متميزة إلى الطلاب للتفاعل مع مختلف الفنانين المشاركين، حيث تعرفوا بشكل معمق على مصدر الإلهام والابتكار الذي كان محورا لكافة الأعمال الفنية التي قدمتها دور العرض.

كما تعرض منحوتات وأعمال تركيبية ضخمة في الساحات العامة ضمن قسم “آفاق”، الذي يتضمن هذا العام أعمالا مختارة لفنانين عديدين، يقدمون ابتكاراتهم في مواقع مختلفة بمدينة أبوظبي وسيستمر عرضها للعموم لمدة ستة أشهر.

وكشف فابريس بوستو، المنسق الفني لقسم “آفاق”، أن “فن أبوظبي” هو أول معرض فني مرموق يدرج “فنون الشارع” في برنامجه، إذ ستُقدم عروض حية للرسم على حاويات الشحن العملاقة التي تعد رمزا للعالمية، في أربعة مواقع من المدينة هي مرسى ياس، و“معرض 421”، وكورنيش أبوظبي، وموقع “فن أبوظبي” في منارة السعديات.

وتُعرض أعمال فنية ثلاثية الأبعاد ذات أحجام كبيرة لعدة فنانين عالميين مثل الفنان كليون بيترسون من كاليفورنيا، والفنانين سيا وباو من لندن اللذين يقدمان نمطا فنيا يعتمد على الرسم برذاذ الطلاء.

24