أبوظبي تجمع رواد الفكر في المؤتمر العالمي للجمعية الدولية للإعلان

الثلاثاء 2015/02/10
المؤتمر سيجذب أكثر من 1200 من رواد قطاعات الإعلام والتسويق والإعلان

أبوظبي – وقعت أبوظبي للإعلام اتفاقية مع الجمعية الدولية للإعلان بشأن استضافة فعاليات الدورة الـ44 للمؤتمر العالمي للجمعية في العاصمة أبوظبي عام 2016. ومن المتوقع أن يجذب أكثر من 1200 من رواد قطاعات الإعلام والتسويق والإعلان من مختلف أنحاء العالم.

وبموجب الاتفاقية ستقوم أبوظبي للإعلام بتسليط الضوء على استضافة العاصمة أبوظبي لفعاليات الدورة الـ44 للمؤتمر، التي تجمع رواد الصناعة في قطاعات الإعلام والتسويق والإعلان لتبادل الخبرات والمعرفة وفرص التعاون المحتملة مع شركات من معظم دول العالم.

ورحب محمد إبراهيم المحمود باستضافة فعاليات الدورة للجمع بين رواد الفكر في قطاعات الإعلام والتسويق والإعلان لتبادل الخبرات وتبني أفضل الممارسات العالمية.. مشيرا إلى أن هذا المؤتمر يؤكد مكانة أبوظبي كوجهة اقتصادية دولية متميزة وبروزها كمركز إقليمي رائد في ابتكار المحتوى الإعلامي.

وقال “تفخر أبوظبي للإعلام بدورها القيادي لتعزيز وتطوير قطاع الإعلام.. وتتطلع قدما إلى تبادل خبراتنا مع الجمعية الدولية للإعلان للتخطيط لهذا المؤتمر العالمي”. من جانبه رحب فارس أبو حمد بالتعاون مع أبوظبي للإعلام لاستضافة فعاليات المؤتمر في العاصمة أبوظبي التي تعد منطقة رائدة إعلاميا ومركزا متناميا لهذا القطاع.. مشيرا إلى أن المؤتمر سوف يجمع رواد الإعلان لمناقشة القضايا الأكثر إلحاحا في القطاع.

وقال “بدعم من أبوظبي للإعلام نأمل استمرار النهوض بالمؤتمر وجعل هذه الدورة الأكبر والأفضل على الإطلاق”.

ويضم المؤتمر جلسات نقاش وحوارات يشارك فيها عدد من المتحدثين الرسميين من المبتدئين وذوي الخبرة ..وفي الدورات السابقة استضافت الجمعية مجموعة من رواد الصناعة كمتحدثين رسميين بينهم الرؤساء التنفيذيون لكل من بروكتر آند غامبل وهيوليت باكارد ويونيليفر وجنرال موتورز وسامسونغ وكبار رؤساء شركات الإعلان من أمثال السير مارتن سوريل وموريس ليفي.

يذكر أن الجمعية الدولية للإعلان تقوم كل عامين بالجمع بين رواد قطاعات الإعلام والتسويق والإعلان لمناقشة أحدث الابتكارات والاتجاهات والفرص والتحديات التي تواجه هذه الصناعة.

18