أبوظبي تستعد لإطلاق مهرجان أم الإمارات

ينطلق "مهرجان أم الإمارات" بإمارة أبوظبي، في دورته الأولى والتي ستقام على امتداد الكورنيش، بتنظيم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وذلك خلال الفترة من 24 مارس وحتى 2 أبريل المقبل، ويأتي المهرجان في رسالة عرفان وامتنان لـ”أم الإمارات" رئيسة الاتحاد النسائي العام فاطمة بنت مبارك، التي تدعو إلى ترسيخ الترابط الأسري من أجل توطيد التماسك وتعزيز ثقافة التنوع الحضاري والتسامح في المجتمع الإماراتي.
الأربعاء 2016/03/02
كورنيش أبوظبي يجمع الجميع

أبوظبي - تستعد إمارة أبوظبي لإطلاق “مهرجان أم الإمارات”، في دورته الأولى والتي ستقام على امتداد الكورنيش، خلال الفترة من 24 مارس وحتى 2 أبريل المقبل.

ويسلط المهرجان الضوء على رؤية “أم الإمارات” رئيسة الاتحاد النسائي العام فاطمة بنت مبارك، والرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، والتي تشغل أيضا منصب رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وهي رؤية ترتكز على ترسيخ الترابط الأسري والعطاء اللا محدود من أجل توطيد تماسكها وأصالتها المستمدة من الماضي العريق، وتعزيز ثقافة التنوع الحضاري والتسامح في المجتمع الإماراتي.

وسيضم المهرجان مجموعة من الفعاليات التي تقام في الهواء الطلق في خمس مناطق رئيسية، بالإضافة إلى جناح “أم الإمارات”، حيث تم تصميم المناطق لتشمل مختلف الأنشطة الممتعة والمتنوعة ضمن مختلف مرافق المهرجان، بهدف توفير أجواء تفاعلية متميزة للضيوف والزوار من العائلات والأفراد، ويولي المهرجان من خلال فعالياته اهتماما كبيرا بتجسيد دور الأم والتماسك الأسري، وأهمية في المحافظة على القيم والعادات الأصيلة في المجتمع.

وتتمتع كل منطقة من المناطق التي سيقام فيها المهرجان بصفة خاصة تميزها عن غيرها من المناطق، والتي تحمل في طياتها مغزى إنسانيا يقدم الدلالة الحقيقية على معاني العطاء والرعاية التي توليها الأم للعائلة، فيتجسد اهتمام الأم بصحة عائلتها، بمنطقة “الأنشطة”، أما تسليط الضوء على المسؤولية المجتمعية تجاه البيئة، فسيكون في منطقة “الحفاظ على البيئة”.

محمد خليفة المبارك: المهرجان رسالة حضارية لما فيها من تضمين للمجتمع المتماسك

وتكون في المقابل منطقة “الفنون” مساحة للتعبير والابتكار، وتجمع منطقة “السوق” بين العراقة والحداثة من خلال مجموعة من المتاجر المحلية والعالمية، بالإضافة إلى منطقة “مطاعم الشاطئ” والتي تقدم مجموعة متنوعة من المأكولات المحلية والعالمية التي تلائم جميع الأذواق.

وقال رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة محمد خليفة المبارك: إن تنظيم مهرجان أم الإمارات يأتي في نسخته الأولى هذا العام تقديرا لمسيرة العطاء التي قدمتها أم الإمارات الشيخة فاطمة بنت مبارك، ودورها المحوري في تعزيز التسامح وترسيخ التنوع الثقافي بين كافة أفراد المجتمع الإماراتي.

وأضاف المبارك: يعتبر هذا المهرجان رسالة حضارية وثقافية فريدة من نوعها لما تحمله في طياتها، من مفهوم المجتمع المتماسك، تدعمه في ذلك عاداته وتقاليده الأصيلة، وهو ما نعبر عنه في تنوع الأنشطة والفعاليات التي يحتضنها المهرجان.

ويتضمن مهرجان “أم الإمارات” مجموعة من الفقرات والفعاليات الفنية والثقافية في لوحة تجسد التنوع الإنساني والانفتاح الذي يميز دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي ترحب بثقافة الآخر وقيم المحبة والإنسانية.

16