أبوظبي تضع برنامجا متقدما لحماية البيئة

الاثنين 2014/11/24
الإمارة انتهت من انجاز المرحلة الأولى من مشروع الكربون الأزرق

أبوظبي - أطلقت مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية وبدعم من هيئة البيئة في أبوظبي المرحلة الثانية من مشروع “الكربون الأزرق” لتوسع نطاق عمل المشروع ليشمل جميع أنحاء البلاد، في خطوة تهدف إلى ربط إدارة النظم البيئية الطبيعية الساحلية بخطط التكيف مع آثار تغير المناخ والتخفيف من حدتها على المستوى الوطني.

وتتضمن المرحلة الثانية تقييم البصمة الكاربونية وخدمات النظام البيئي لآثار الكربون الأزرق في المناطق الشمالية والشرقية من الإمارات، للمساهمة في توجيه السياسات المحلية من خلال توفير معلومات عملية وحديثة عن البيئة.

وتم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع عام 2013 وساهمت في تعزيز القدرات المحلية لإدارة النظم البيئية وبناء خبرات عملية مستخلصة من تجارب ميدانية نموذجية لكي يتم تطبيقها على المستويين الإقليمي والدولي.

وتشمل النظم البيئية للكربون الأزرق في إمارة أبوظبي كلا من غابات القرم ومناطق الأعشاب والطحالب البحرية العائمة، إضافة إلى السبخات الساحلية، التي تعتبر من العناصر الهامة والمصاحبة لعمليات تخزين وعزل الكربون التي تقوم بها النظم البيئية للكربون الأزرق.

10