أبوظبي تعتمد 40 مشروعا للتطوير العمراني في الربع الثاني

الأربعاء 2016/09/28
ملامح جديدة لصورة المستقبل

أبوظبي- أعلن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، أمس، عن حصيلة مشاريع التطوير العقاري التي حصلت على موافقات خلال الربع الثاني من العام الحالي، وشملت مجموعة من المشاريع المهمّة ذات الطابع التجاري والسكني في جميع أنحاء إمارة أبوظبي.

وكشف المجلس أنه اعتمد خلال الربع الثاني 40 مشروعا تطويريا ومخططا عاما، بارتفاع نسبته 3 بالمئة بمقارنة سنوية. وشملت المشاريع التي دخلت حيّز التنفيذ، جميع أنحاء الإمارة، وكان نصيب جزيرة أبوظبي 17 مشروعا و4 مخططات عامة.

كما اعتمد 4 مشاريع ومخططات عامة في مدينة العين ومشروعين في المنطقة الغربية، إضافة إلى مشروع تطوير “مايان” السكني الذي يقع بجوار ملعب “ياس لينكس″ للغولف، والذي يضم 5 مبان رئيسية حديثة الطراز تصل مساحتها إلى أكثر من 69 ألف متر مربع. ويوفر المشروع أكثر من 500 وحدة سكنية تتيح خيارات متنوعة لأحجام الشقق المكونة تصل إلى 4 غرف وتوفر خيارات سكنية متنوعة في جزيرة ياس. كما يوفر تسهيلات كبيرة مثل أحواض السباحة وملاعب الأطفال والقاعات المخصصة لممارسة الأنشطة الرياضية.

وسيوفر المشروع إمكانية الوصول بسهولة إلى مجموعة الفنادق المتاحة في جزيرة ياس انطلاقا من ممرات المشاة الجديدة الممتدة على الخط الساحلي للجزيرة.

ويتميز المشروع بموقعه الذي يربطه بجميع التسهيلات الأخرى المتوفرة في الجزيرة والتي تشمل ملعب غولف ياس لينكس وياس ووتروورلد وحلبة ياس مارينا وعالم فيراري أبوظبي وياس مول.

محمد الخضر: مجلس التخطيط العمراني سيواصل في العام المقبل تقديم مبادرات تطوير متنوعة

وحصل أول مبنى في مشروع “مايان” السكني على تقييم لؤلؤة واحدة وفقا لنظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج “استدامة” التابع للمجلس، حيث يسعى المشروع بكامله إلى الحصول على نفس التقييم.

ويعتبر مشروع النسيم لإسكان المواطنين من أكبر المشاريع التي اعتمدها المجلس، ويقع في حي الحنية بمنطقة الصاروج غرب مدينة العين وتصل مساحة المباني إلى نحو 60 ألف متر مربع، ويضم 93 فيلا سكنية إضافة إلى الخدمات والمرافق المجتمعية كالأندية المخصصة للنساء والأسواق والمساجد التي تم تصميمها بما يتماشى مع معايير مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني للمجتمعات العمرانية المستدامة والمتكاملة.

وسيشكل المشروع نسيجا عمرانيا متكاملا بفضل الترابط الفعال بين مختلف مكوناته من خلال السكك والممرات التي تعزز سهولة الانتقال إلى المساحات المفتوحة المجهزة بجميع وسائل الراحة، وتتيح أسلوب حياة صحي، وقد حصل المشروع الذي يتكون حاليا من 75 فيلا على تقييم لؤلؤتين وفقا لبرنامج “استدامة”. وقال محمد الخضر، المدير التنفيذي لقطاع التطوير العمراني، إن الزيادة في مساحة المباني التي تم ترخيصها في العام الحالي تعكس حجم الطلب على المدى البعيد لإنشاء مشاريع عقارية وتطويرية عالية الجودة في كل أنحاء إمارة أبوظبي.

وأكد أن المجلس سيواصل في العام المقبل تطوير مبادرات متنوعة لتفعيل التواصل مع المطورين العقاريين والتأكد من تلبية احتياجات سكان الإمارة وبالتوافق مع خطة أبوظبي. وأضاف أن “فريق مراجعة المشاريع التطويرية يؤدي عمله بتأن ودقة أثناء تقييم المشاريع المقترحة وتحسينها لضمان الالتزام بالأنظمة والإرشادات التي أطلقها المجلس لتطوير مجتمعات عمرانية مستدامة ومتكاملة ترتقي بالإمارة إلى مصاف المدن الحديثة والمستدامة”.

وفي مدينة زايد وبالمنطقة الغربية تحديدا تم اعتماد مشروع مركز اللؤلؤ للتسوق بمساحة إجمالية تصل إلى نحو 22 ألف متر مربع وسيحتوي على 75 وحدة بيع بالتجزئة من بينها 10 مطاعم ومقاه ومجموعة من مرافق الترفيه موزعة على طابقين.

ويشكل بناء مركز اللؤلؤ للتسوق في مدينة زايد قيمة مضافة لسكان المنطقة، حيث أنه سيعزز شبكة البيع بالتجزئة وسيساعد على دعم الحركة التجارية والاقتصادية وقد حصل المشروع على تقييم لؤلؤة واحدة وفقا لنظام التقييم من برنامج “استدامة”.

وكشف مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني عن المباني التي حصلت على تصنيف بحسب نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج “استدامة” خلال الربع الثاني من العام الحالي. وذكر أن 57 مبنى حصلت على تصنيف لؤلؤة واحدة و52 مبنى على تصنيف لؤلؤتين.

10