أبوظبي تمنح كوريا الجنوبية حصة في أكبر امتيازاتها النفطية

الخميس 2015/05/14
أدنوك منحت شركة جي.أس الكورية الجنوبية 3 بالمئة في أكبر امتياز نفطي في الإمارات

أبوظبي - وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) اتفاقا مدته 40 عاما مع شركة جي.أس الكورية الجنوبية، تحصل بموجبه على حصة تبلغ 3 بالمئة في امتياز نفطي بري لتطوير أكبر حقول النفط في الإمارات.

وتمثل الصفقة البالغة قيمتها 676 مليون دولار أحدث خطوة تأخذها دولة آسيوية تعتمد على استيراد النفط لتأمين إمدادات الطاقة. وستصبح الحصة أكبر أصل نفطي منفرد لكوريا الجنوبية وبحجم يبلغ نحو 800 مليون برميل على مدى أجل الاتفاق البالغ 40 عاما.

وقدمت تسع شركات آسيوية وغربية عروضها للفوز بحصص في امتياز شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية المحدودة (أدكو) بعد أن انتهى في يناير 2014 أجل اتفاق مع شركات غربية كبرى يرجع إلى السبعينيات.

وبذلك تنضم الشركة الكورية إلى انبكس اليابانية وتوتال الفرنسية في الفوز بعقود لتطوير الحقول النفطية التي تنتج 1.6 مليون برميل يوميا، ومن المستهدف رفعها إلى 1.8 مليون بحلول عام 2017.

وقالت أدنوك أمس إن الاتفاق يمنح جي.أس انرجي كورب حصة قدرها 3 بالمئة في الامتياز الجديد اعتبارا من مطلع العام الحالي بأثر رجعي.

وكانت أربع شركات نفط كبرى عي اكسون موبيل ورويال داتش شل وتوتال وبي.بي، تملك حصة نسبتها 9.5 بالمئة لكل منها في امتياز أدكو منذ السبعينيات.

وبعد انتهاء أجل الاتفاق العام الماضي استحوذت أدنوك التي تديرها الحكومة على كامل الامتياز بينما عكف الزعماء السياسيون في أبوظبي على الموازنة بين جلب شركات آسيوية أو مواصلة العمل مع الشركاء القدامى.

وأبلغت مصادر رويترز أن شل وبي.بي تقدمتا بعروض جديدة في حين قررت اكسون عدم المنافسة. وأصبحت توتال أول شركة نفط عملاقة تجدد الامتياز مما وضع الشركات المنافسة تحت ضغط لتحسين الشروط بعد أن قال الشريك المحلي إن الشركة الفرنسية قدمت أفضل عرض.

ومن بين المنافسين الآخرين على الامتياز أوكسيدنتال بتروليوم وإيني الايطالية ومؤسسة النفط الوطنية الصينية وشتات أويل النرويجية.

وتملك جي.اس انرجي 50 بالمئة في جي.أس كالتكس، ثاني أكبر شركة تكرير كورية جنوبية في حين تحوز شركة النفط الأميركية العملاقة شيفرون على النصف الثاني. وقالت جي.أس كالتكس في بيان إن اتفاق أدكو “يسهم مساهمة كبيرة في استقرار إمدادات الطاقة” في كوريا الجنوبية.

11