"أبوظبي للإعلام" تعتمد استراتيجية التوطين ونقلة نوعية في المحتوى

الاثنين 2014/06/30
لأول مرة في تاريخ الشركة يتم توطين القيادات التنفيذية في كافة المجالات

أبوظبي – أحدثت شركة أبو ظبي للإعلام نقلة نوعية وتطويرات جذرية، لكافة قطاعاتها بهدف تقديم خدمة مميزة رفيعة المستوى تلبي متطلبات العصر، بحسب رئيس مجلس إدارة الشركة محمد إبراهيم المحمود.

واعتمد مجلس الإدارة قرارات توطين القيادات التنفيذية كافة، لأول مرة في تاريخ الشركة منذ إنشائها، وذلك في إطار خطة استراتيجية شاملة تقوم على تطوير الأداء، ومنح الفرص لمستحقيها من الكوادر أصحاب الخبرة، وتعزيز الهوية الوطنية.

وتشمل القرارات تعيين قيادات شابة تتوافر فيهم عناصر الخبرة والكفاءة، وامتلاك أدوات التطور الحديثة والإبداع.

وأكد المحمود، أن التطوير سوف يتضمن المحتوى الإعلامي نفسه، وأن القرار يأتي في سياق مجموعة من المبادرات للارتقاء بالعمل الإعلامي بالدولة، وفي إمارة أبوظبي، وتقديم نموذج ناجح للشركة العربية الإعلامية الوحيدة في الشرق الأوسط التي تملك كل العناصر المكونة لوسائل الإعلام التقليدية والحديثة.

وأفاد بأن أهم ركائز هذه الخطة تقديم دولة الإمارات والعاصمة أبوظبي للعالم بالشكل الحضاري الذي يعكس النهضة الشاملة في القطاعات كافة، مع التركيز على إبراز مواقفها من شتى المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بتوازن ومصداقية.

وعن محتوى الخدمات المقدمة للجمهور، أضاف أن النقلة النوعية بالتأكيد تشمل المحتوى الإعلامي في شتى الوسائل (الديجيتال والتليفزيون والصحف والمطبوعات والإذاعة)، لمواكبة وسائل التطور الحديثة، وكل الدعم والثقة للقيادات التنفيذية الجديدة، والكرة الآن في ملعبهم، فنحن ننتظر منهم الإبداع كل في مجاله، ولإثبات كفاءة العنصر المواطن، فهم جميعاً أمام تحد جديد، ونعد المتابعين لـ “أبوظبي للإعلام”،بتطوير كبير في المحتوى.

بدورها أكدت هند مانع العتيبة مديرة إدارة الاتصال الاستراتيجي ونائبة المدير التنفيذي للاتصال والعلاقات الحكومية أن شركة أبوظبي للإعلام تقدم خدماتها المجتمعية لبقية القطاعات، وتتفاعل معها لأنها في النهاية تقوم بدور المرآة العاكسة لنشاطهم جميعاً، فتتأثر بهم وتؤثر فيهم.

وأضافت، أن دور الاتصال يتطلب تقديم الحقيقة كاملة إلى المتلقي من خلال التواصل الصادق والأمين الذي بدوره يعكس الواقع في صورة واضحة، تحقق الأهداف والتطلعات في إطار من المهنية والاحترافية.

كما أعرب جمعة مراد السهلي نائب المدير التنفيذي للتليفزيون عن سعادته بالروح الجديدة في شركة أبوظبي للإعلام، معتبرا إياها مجالا خصبا للإبداع في العمل، متابعا، أن تليفزيون أبوظبي يحظى بمكانة مرموقة في الدولة وخارجها، وقد نجح في الفترة الأخيرة أن يبني جسور الثقة مع الجمهور في الوطن العربي، ونحن ندرك رسالته في الأساس، وندرك قيمته أيضا، وطموحنا بلا حدود لمضاعفة تلك الثقة، وتحقيق النقلة النوعية المستهدفة من قبل مجلس إدارة الشركة، ونحن أيضا سعداء بوجود كفاءات إعلامية مواطنة في التليفزيون نجحت في اكتساب الخبرات اللازمة في أوقات وجيزة، وأصبحوا نجوما مطلوبين في الكثير من الجهات، وهو الأمر الذي يجعل تليفزيون أبوظبي وكأنه مصنع لتقديم النجوم، ونحن نفخر بذلك ويسعدنا أن يتحول أبناؤنا إلى نجوم محترفين في السوق العربي والدولي.

وتشهد السنوات العشر الأخيرة بأننا اكتشفنا نجوما كبارا في تقديم البرامج وفي التحليل وفي الكثير من المجالات، وأضفنا لهم الكثير في رصيدهم المهني.

18