أبو طلحة الألماني من الهيب هوب إلى مذابح داعش

الأربعاء 2015/04/15
ديزو دوغ اعتبرته ألمانيا أحد أخطر الإسلاميين في البلاد

برلين- قام أنصار تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف باسم داعش بالترويج الأربعاء لمقطع فيديو جديد انتشر على المواقع الجهادية على الانترنت ويبرز مغني الراب الألماني السابق ديزو دوج الذي كان قد انضم للمتشددين الإسلاميين وغادر ألمانيا إلى سوريا منذ عدة أعوام.

ويظهر الفيديو، الذي تم إنتاجه ببراعة، صورا لهجمات يناير الماضي على مكاتب مجلة "شارلي إبدو" الفرنسية الساخرة في باريس وصورا لجنود مصابين وأشخاصا يعدون لهجمات إرهابية.

وعرضت عدة لقطات مأخوذة على ما يبدو من مقاطع فيديو لعمليات إعدام نفذها التنظيم قبل ذلك، من بينها إحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة وهو حي وأيضا الإعدام الجماعي لجنود عراقيين خطفهم "الدولة الإسلامية" الصيف الماضي.

وسمع في مقطع الفيديو صوت رجل يغني راب بالألمانية. وقال الرجل الذي يسمع صوته في مقطع الفيديو "في فرنسا تمت الأفعال في ألمانيا ينتظر النائمون حتى ولو كنتم في أوروبا، ابدأوا جهادكم سوف يكافئكم الله ويقضي على القذرين".

كان آخر فيديو للألماني دينيس كوسبرت، الشهير كمغني سابق باسم ديزو دوغ وكجهادي باسم "أبو طلحة الألماني" قد أطلقه تنظيم "الدولة الإسلامية" في أواخر العام الماضي وظهر فيه الرجل وهو يمسك برأس مقطوع لرهينة.

وانتشر الفيديو الجديد على نطاق واسع على الشبكات الجهادية، وتتحقق الجهات الأمنية الألمانية حاليا من الفيديو لمعرفة ما إذا كان من إنتاج تنظيم "الدولة الإسلامية" بالفعل أم لا .

ووديزو دوغ أو "أبو طلحة الألماني" كما بات يُعرف في أوساط الثوار هو مغني "راب" ألماني اكتسب شهرة عالمية من خلال أغاني (الهوب هوب) التي برع فيها، لكنه هجر بريق الشهرة وعالم الأضواء بعد اعتناقه للإسلام وانضم إلى صفوف الجيش الحر.

وفي مطلع أغسطس 2012 وُضع دوغ تحت مراقبة السلطات الألمانية في برلين ولكنه تمكّن من الفرار من ألمانيا خوفاً من اعتقاله، وبعدها سرت شائعات مفادها أنه قام بمحاولات متكررة لدخول سوريا مع رفاق مسلمين آخرين.

وكان تقرير ألماني قد نشر في 2013 حول المجاهدين الألمان في سوريا إلى خوف المسؤولين الألمان وشعورهم بالقلق من قدرة ديسو دوغ على التحول إلى أداة دعائية.

فالفيديو الذي دعا فيه حينها المسلمين إلى الذهاب والقتال في سوريا وحث بعض الأشخاص المتردّدين في بلده على الاقتداء به وكذلك الفيديوهات التي بدأ يبثها من سوريا يمكن أن يكون لها تأثير كبير بين الشبان الألمان ممن اعتنقوا الديانة الإسلامية.

وفي مارس 2013، صدرت أولى الدعوات للتوجه إلى سوريا باللغة الألمانية من خلال فيديو لـ "حجان م" الذي يعيش في مدينة "كاسل" وسط ألمانيا دعا فيه الألمان إلى المجيء والمشاركة في "الحرب المقدسة" في سوريا.

ولد ديزو دوغ في برلين من أب وأم ألمانيين، ترك الأب عائلته عندما كان دوغ لا يزال طفلاً يحبو. في عام 1995 بدأ حياته المهنية في أغاني الهوب هوب (الراب) وبعد أن اعتنق الإسلام تحول إلى الغناء الديني، وأخذ ينشر أناشيد تحث على الجهاد عبر الإنترنت.

ومنذ ذلك الوقت اعتبرته الحكومة الألمانية أحد أخطر الإسلاميين في ألمانيا بسبب نشاطاته الدعوية وأناشيده المعروفة حول القضايا الفلسطينية والشيشانية والأفغانية والإسلامية بشكل عام، ولذلك قاموا بحظر مجموعة من الأناشيد الجهادية المتطرفة التي أدّاها، والتي وُصفت من قبل الهيئة الفيديرالية للوسائط بأنها "مضرة لصغار السن" ولكنها لاقت إعجاباً من آلاف الشبان الألمان والمسلمين.

1