أبيي: استفتاء.. فحرب.. فانفصال

السبت 2013/11/02
"أبيي".. حرب محتملة

أبيي - روّجت وسائل الإعلام، الغربيّة منها بالخصوص، بشيء من الانبهار للاستفتاء الذي قام به المنتسبون لقبيلة «الدنكا نقوك» من جانب واحد لتحديد مصير منطقة «أبيي» الحدودية بين دولتي السودان وجنوبه. فأكّدت على سمة الوفاق التي غالبت سكان مدينة «أبيي» وأبرزت إجماعهم على الانتماء مستقبلا إلى جنوب السودان.

فقد أظهرت نتائج الاستفتاء أن 99.9 في المئة ممّن أدلوا بأصواتهم أيدوا الانضمام إلى الجنوب السودان. وطبعا فإنّ حيوية منطقة «أبيي» المعروفة بإنتاج النفط، فضلا عن مقاطعة قبائل «المسيرية» -الموالية للخرطوم- للاستفتاء، سيكون لها أثرها في تأجيج الصراع وربّما الحرب المقبلة على هذه المنطقة.

وبعيدا عن النفاق السياسي، فإنّه يبدو من المعلوم أنّ رفض سلطات جنوب السودان لهذا الاستفتاء ونتائجه هو رفض مصطنع ويخالف الواقع. ويمكن ألاّ نستغرب أنّ جوبا تقف أصلا وراء استفتاء تعلم جيّدا ان نتائجه مضمونا بشكل مطلق، لاسيّما أن الرئيس سيلفا كير ينتمي إلى القبيلة نفسها التي بادرت بتنظيم الاستفتاء. لا نستبعد إذن أن انفصال «أبيي» لا يعدو أن يكون، بعد الحرب المحتملة، سوى مسألة وقت...

2