أتسو أفضل لاعب في كأس أمم أفريقيا 2015

الثلاثاء 2015/02/10
الغاني أتسو يتفوق على نجوم "كان" 2015

مالابو - ظفر اللاعب الغاني كريستيان أتسو، الذي يلعب في نادي ريو آفي البرتغالي على سبيل الاعارة من نادي تشيلسي، بجائزة أفضل لاعب في النسخة الثلاثين من بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم رغم خسارة فريقه أمام المنتخب العاجي.

وأصبح أتسو رابع لاعب غاني يحرز لقب أفضل لاعب في البطولة على مدار تاريخها حيث سبقه كل من أوسي كوفي في 1965 وكريم عبدالرزاق في بطولتي 1965 و1978 على الترتيب عندما فاز المنتخب الغاني باللقب وعبيدي بيليه في 1992 عندما خسر الفريق النهائي أمام المنتخب العاجي 10-11 بركلات الترجيح أيضا.

ورغم مشاركة أبرز نجوم القارة المحترفين في أكبر الأندية الأوروبية خلال البطولات الماضية لكأس الأمم الأفريقية، أحكم نجوم المنتخب المصري الفائز باللقب سبع مرات سابقة قبضتهم على لقب أفضل لاعب في البطولة في البطولات الثلاث التي توج فيها الفريق باللقب قبل سنوات قليلة وذلك في أعوام 2006 و2008 و2010. وسبق لنجوم المنتخب المصري أن توجوا بلقب أفضل لاعب في البطولة أيضا ثلاث مرات سابقة وذلك في أعوام 1957 و1959 عندما فازت مصر بلقب أول بطولتين و1963 عندما أحرزت غانا لقب البطولة.

وأصبح نجوم المنتخب المصري هم الأكثر فوزا بلقب أفضل لاعب في البطولة برصيد ستة ألقاب مقابل أربعة لكل من غانا والكاميرون كما أصبح أحمد حسن (الصقر) هو اللاعب الوحيد الذي توج بهذا اللقب في بطولتين وذلك في عامي 2006 بمصر و2010 بأنغولا.

من ناحية ثانية وعلى مدار أربعة عقود فشل نجوم القارة السمراء في تحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أي لاعب في بطولة واحدة لكأس الأمم الأفريقية منذ أن سجل نداي مولامبا نجم منتخب زائير السابق تسعة أهداف في بطولة 1974 بالقاهرة.

على مدار أربعة عقود فشل نجوم القارة في تحطيم الرقم القياسي للأهداف التي يسجلها أي لاعب في بطولة واحدة

وساهم مولامبا بأهدافه الرائعة في فوز منتخب زائير سابقا (الكونغو الديمقراطية حاليا) بلقب البطولة ليكون الثاني لبلاده في كأس الأمم الأفريقية بعدما أحرز الفريق لقب بطولة عام 1968.

ورغم فشل هذا المنتخب في تكرار نفس النجاح على مدار البطولات التي أقيمت لاحقا، مازال رقم مولامبا بعيدا عن خطر تحطيمه رغم احتراف العديد من نجوم القارة في أكبر الأندية الأوروبية مثل ديدييه دروغبا وصامويل إيتو وفريدريك كانوتيه وغيرهم.

ولم يقترب من مولامبا على مدار تاريخ البطولة سوى العاجي لوران بوكو الذي سجل ثمانية أهداف في بطولة عام 1970 والمصري حسام حسن والجنوب أفريقي بينديكت مكارثي في بطولة 1998 برصيد سبعة أهداف لكل منهما.

وفي السياق ذاته وقبل سبعة أعوام فقط، نجح المهاجم صامويل إيتو في تحطيم أحد أبرز الأرقام القياسية في تاريخ بطولات كأس الأمم الأفريقية بتسجيل الهدف 15 له في تاريخ مشاركاته في البطولة قبل أن يعزز هذا الرقم ليصل إلى 18 هدفا متفوقا بذلك على المهاجم العاجي السابق لوران بوكو الذي حافظ على الرقم القياسي منذ عام 1970 برصيد 14 هدفا.

وسجل بوكو أهدافه الـ14 عبر بطولتين فقط وذلك برصيد ستة أهداف في بطولة 1968 ثم ثمانية أهداف في بطولة عام 1970 ولكن إيتو نجح خلال البطولات التي خاضها في العقد الأول من القرن الحالي في تحطيم هذا الرقم حيث سجل 18 هدفا ليتصدر قائمة أبرز الهدافين في تاريخ البطولة.

ورغم غياب إيتو عن آخر ثلاث دورات وذلك في 2012 و2013 لعدم تأهل المنتخب الكاميروني وبطولة 2015 بغينيا الاستوائية لاعتزاله اللعب الدولي في وسط عام 2014، ظل رقم إيتو في مأمن نظرا لابتعاد باقي منافسيه الذين شاركوا في بطولة 2015 بفارق كبير.

23