أتلتيكو يتوق إلى مواصلة الحلم في الدوري الأسباني

يعود قطار الدوريات الأوروبية إلي السير بعد فترة توقف فسح فيها المجال أمام المنتخبات لخوض غمار التصفيات المؤهلة لكأس العالم بروسيا 2018. وتتركز الأنظار على الدوري الأسباني، والدوري الألماني حيث تجتاز فرق المقدمة امتحانات صعبة.
الجمعة 2016/10/14
وجوه مشرقة

مدريد - يتطلع فريق أتلتيكو مدريد، إلى تكرار المفاجأة التي حققها قبل ثلاثة أعوام ويحصد لقب الليغا في نهاية المشوار. في حين يتوقع جميع خبراء كرة القدم في أسبانيا أن تستمر ظاهرة هيمنة القطبين برشلونة وريال مدريد على لقب دوري الدرجة الأولى هذا الموسم. وقال دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد قبل مباراة الفريق على ملعبه أمام غرناطة السبت في المرحلة الثامنة من المسابقة “لم نقض الأيام العشرة الماضية في التحديق إلى جدول الترتيب، لا نريد أن نعطي أهمية متزايدة لجدول الترتيب في هذه المرحلة المبكرة من الموسم”. وربما يمنح سيميوني الفرصة للمهاجم المخضرم فرناندو توريس أو حتى إنخيل كوريا، في ظل حالة الإنهاك التي نالت من أنطوان غريزمان وكيفين غاميرو ويانيك كاراسكو بعد مشاركتهم في مباراتين دوليتين مع فرنسا وبلجيكا.

ويقتسم غريزمان صدارة هدافي الدوري الأسباني مع لويس سواريز مهاجم برشلونة، رغم أنه أهدر أربع ضربات جزاء من آخر ست ضربات لأتلتيكو. ورغم كابوس إهدار ضربات الجزاء فإن غريزمان أقنع عشاق كرة القدم في العالم أجمع بإمكانياته، ولكن مواطنه فرانك ريبيري جناح بايرن ميونيخ الألماني قال عنه “غريزمان بالطبع لاعب جيد، لكنه لم يصبح بعد أحد لاعبي القمة”.

ويلعب غرناطة مباراة السبت تحت قيادة لوكاس الكاراز الذي خلف المدرب غير المحبوب باكو خيميز، في رابع ولاية له مع الفريق.

وقال الكاراز “ما نحتاجه حقا هو الهدوء والعمل الشاق، وضعية فريق كرة القدم قد تتغير سريعا جدا من خلال هاتين الوسيلتين”.

ويتصدر أتلتيكو جدول ترتيب الليغا برصيد 15 نقطة بفارق الأهداف أمام ريال مدريد الوصيف، والذي يفتقد جهود سيرجيو راموس ومارسيلو وكاسميرو ولوكا مودريتش السبت خلال زيارته لملعب ريال بيتيس المتواضع. ويقود توني كروس خط وسط النادي الملكي بعد أن جدد عقده مع الفريق هذا الأسبوع حتى 2022. ويوم السبت أيضا يلتقي برشلونة صاحب المركز الرابع مع ضيفه ديبورتيفو لاكورونا. وسجل برشلونة أسوأ بداية منذ عام 2005، حيث أهدر ثماني نقاط حتى الآن.

ويخوض برشلونة المباراة دون جهود سيرغي روبرتو وجوردي ألبا، ولكن بات الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي جاهزا للعودة وكذلك الحال بالنسبة إلى صامويل أومتيتي. ويحتل برشلونة المركز الرابع بفارق نقطتين خلف قطبي مدريد ونقطة واحدة خلف إشبيلية صاحب المركز الثالث والذي يخرج السبت لملاقاة ليغانيس القوي. أما الأحد فيلتقي فياريال صاحب المركز الخامس مع ضيفه سيلتا فيغو وأتلتيك بيلباو صاحب المركز السادس مع ضيفه ريال سوسيداد. وفي مباريات أخرى الأحد يلتقي ألافيس مع ملقة وسبورتينغ خيخون مع فالنسيا وإيبار مع أوساسونا.

وتنطلق الجولة الثامنة من الدوري الأسباني الجمعة بمباراة لاس بالماس مع إسبانيول.

تصحيح المسار

يعود بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند إلى منافسات الدوري الألماني بعد نهاية جولة المباريات الدولية.

ويأمل القطبان أن يستعيدا توازنهما بعد خيبة الأمل التي لحقت بهما في الجولة الماضية من البوندسليغا.

ويخرج بايرن المتصدر لملاقاة إينتراخت فرانكفورت، السبت، في المرحلة السابعة من البوندسليغا، بعدما فشل في تحقيق الفوز للمرة الأولى هذا الموسم وتعادل مع كولون بهدف لمثله في الجولة الماضية.

ولم يحسن دورتموند استغلال السقوط المفاجئ لبايرن وخسر في الجولة الماضية على ملعب باير ليفركوزن بهدفين نظيفين.

لكن توماس توشيل المدير الفني لدورتموند يسعى لتصحيح المسار خلال مباراة الفريق أمام ضيفه هيرتا برلين الجمعة.

دورتموند يتطلع إلى تسجيل رقم قياسي جديد يتمثل في عدم تعرضه للخسارة على ملعبه في 25 مباراة متتالية في البوندسليغا

ويتطلع دورتموند لتسجيل رقم قياسي جديد في تاريخ النادي يتمثل في عدم تعرضه للخسارة على ملعبه في 25 مباراة متتالية في البوندسليغا، ولكن هيرتا برلين مفاجأة الموسم لن يكون بالخصم الهين. وقال بال دارداي مدرب هيرتا برلين “نحن نركز على أنفسنا بصرف النظر عمن يلعب في دورتموند، نقطة التعادل هي الحد الأدنى لطموحاتنا، نحن على أهبة الاستعداد”.

وقلل بايرن ميونيخ من أثر التعادل في الجولة الماضية مع كولون، وقال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي “علينا أن نستعيد تركيزنا”.

ويطارد بايرن لقبه الخامس على التوالي في البوندسليغا إذ يتفوق الفريق بفارق ثلاث نقاط عن هيرتا برلين الوصيف وأربع نقاط عن دورتموند وكولون وليبزيغ. ويخرج ليبزيغ الذي لم يتعرض لأي هزيمة هذا الموسم، الأحد، لملاقاة فولفسبورغ صاحب المركز الثالث عشر والذي لم يحقق أي انتصار منذ الجولة الافتتاحية للموسم، فيما يلتقي كولون مع ضيفه إنغولشتات صاحب المركز الثاني من القاع السبت.

ويلتقي هامبورغ صاحب المركز الأخير، وهو الفريق الوحيد بجانب إنغولتشات الذي لم يحقق أي انتصار هذا الموسم، في مواجهة صعبة مع مضيفه بوروسيا موننشنغلادباخ السبت بحثا عن وضع حد للبداية الكارثية للموسم الحالي من البوندسليغا.

ويقود المدرب الجديد ماركوس جيسدول فريق هامبورغ في ثاني مباراة له. ويتطلع جيسدول لتصحيح مسار فريق هامبورغ الذي لم يسجل سوى هدفين فقط فيما اهتزت شباكه 12 مرة حيث يمتلك الفريق أسوأ خط هجوم وأسوأ خط دفاع.

كما يسعى فيردر بريمن لمواصلة صحوته تحت قيادة مدربه الجديد ألكسندر نوري الذي نجح في قيادة الفريق لحصد أربع نقاط في الجولتين الماضيتين.

ولكن بريمن سيكون على موعد مع اختبار صعب في مواجهة باير ليفركوزن مساء السبت.

مواصلة الصحوة

يبحث شالكه عن مواصلة صحوته بعدما فاز في الجولة الماضية على مونشنغلادباخ ليحقق فوزه الأول هذا الموسم بعد أن تولى ماركوس فينزيرل منصب المدير الفني للفريق. ويخرج شالكه صاحب المركز الثالث من القاع، السبت، لمواجهة أوغسبورغ صاحب المركز الثاني عشر.

وفي مباريات أخرى يلتقي هوفنهايم مع ضيفه فرايبورغ، السبت، فيما يلتقي ماينز مع دارمشتات الأحد.

سيحاول مدرب نيس المتصدر، السويسري لوسيان فافر، تجنيب فريقه الخسارة الأولى عندما يستضيف أحد فرق الوزن الثقيل ليون، الجمعة، في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الفرنسي.

وحقق نيس أفضل بداية منذ موسم 1975-1976 حين أنهى البطولة في المركز الثاني، وقال فافر “لا نفكر بذلك الإنجاز وإنما ينصب تركيزنا على المباراة (ضد ليون) ولا شيء آخر”.

ولا يزال باريس سان جرمان بطل المواسم الأربعة السابقة وصاحب المركز الثالث بفارق 4 نقاط عن نيس، في فترة تأقلم على أسلوب مدربه الجديد الأسباني أوناي إيمري.

ويتعين على ليل المتعثر هذا الموسم تحقيق الفوز الثاني على التوالي عندما يحل ضيفا على غانغان العاشر كي يترك مبكرا المركز الثامن عشر.

وسيحاول مرسيليا المتعثر بدوره (المركز الـ14)، الأحد، استغلال الحالة المعنوية لضيفه متز بعد الخسارة القاسية أمام موناكو، لتحسين موقعه على لائحة الترتيب.

ويلعب، السبت، أيضا باستيا مع إنجيه، ولوريان مع نانت، ومونبلييه مع كاين، والأحد رين مع بوردو، وسانت إتيان مع ديغون.

23