أثاث متواضع لعملاق الشبكات الاجتماعية

السبت 2015/09/19
متعلقات مكتب مارك زوكربيرغ لا تعكس حجم الشركة وأصولها الضخمة

واشنطن- عرض مؤسس شبكة فيسبوك، مارك زوكربيرغ على العالم أروقة وتفاصيل وأقسام المكتب ومطبخ أكبر موقع للتواصل الاجتماعي في العالم.

وكشف تفاصيل المكتب وأروقته أثار فضول المتابعين على فيسبوك وقدرة مثل هذا المكتب المتواضع الذي شبهه البعض بالمخزن غير الأنيق على استقطاب مليار مستخدم من شتى بلدان العالم.

وقال معلقون إعلاميون إن متعلقات المكتب التي ظهرت في الفيديو لا تعكس حجم الشركة وأصولها الضخمة التي تبلغ نحو 260 مليار دولار.

ونشر مارك زوكربيرغ الفيديو كبث تجريبي بتطبيق مونسيون الذي يتيح للممثلين والرياضيين والصحفيين والشخصيات العامة نشر فيديوهات بث مباشر على صفحاتهم، حسب ما ذكره موقع فيسبوك. وبلغ عدد مشاهدات الفيديو أكثر من 13 مليون مشاهدة.

وظهر زوكربيرغ في مقر الشركة الجديد، قائلا إنهم انتقلوا إليه قبل شهرين فقط، مضيفا أن الميزة في المكان هو تصميمه ليكون مساحة مفتوحة مما يجعل العاملين أقرب إلى بعضهم ويسهل التواصل بينهم والتعاون حول ما يعملون عليه.

وتجول زوكربيرغ في مقر الشركة، موضحا أنه لكل شخص من العاملين والمديرين مكتبه في هذه المساحة المفتوحة، ولا توجد غرفة مكتب مخصصة لأي شخص، كما عرض مكتبه الشخصي وبعض الكتب عليه، وغرفة الاجتماعات في مقر الشركة.

ويظهر الفيديو أن مكتب زوكربيرغ موجود بين مكاتب بقية الموظفين دون وجود أي شيء يميزه عن بقية المكاتب، وتبرز مجموعة من الكتب التي يعمل على قراءتها، إلى جانب نموذج مُصغَّر للقمر الصناعي الذي يستخدمه فيسبوك لنشر الإنترنت حول العالم في الأماكن النائية.

واستخدم زوكربيرغ تطبيق مونسيون لبث الشريط وهو مُخصص للمشاهير والصحفيين فقط ليتمكنوا من بث الفيديو مُباشرة على صفحاتهم الشخصية مع إمكان استلام التعليقات أثناء البث للرد عليها بشكل فوري.

وكان فيسبوك قد أطلق في شهر أغسطس الماضي ميزة مونسيون التي تسمح للمشاهير ببث الفيديو بشكل مُباشر لجميع مُتابعيهم على الشبكة الاجتماعية. وكانت بطلة كرة المضرب سيرينا ويليامز أولى الشخصيات العالمية التي تشارك في هذه الخدمة من فيسبوك، إضافة إلى المُمثل العالمي ذي روك، ونجم كرة القدم البرازيلي ريكاردو كاكا، والصحفي ليستر هولت وغيرهم من نجوم الرياضة والفن.

19