أثناء السفر "حاول فقط أن تتحرك"

التمارين البسيطة تخفف متاعب الرحلة من إرهاق وألم وسائل النقل وتساعد جسم المسافر على الاسترخاء.
الأحد 2019/09/08
تمارين سريعة وفعالة

يحتاج الجسم إلى الحركة وممارسة تمارين رياضية تبث فيه الإحساس بالاسترخاء خصوصا عندما يضطر الشخص إلى السفر في رحلة طويلة تؤثر على لياقة الجسم وتتسبب في متاعب للعمود الفقري وللساقين، وينصح خبراء اللياقة البدنية بمحاولة عدم التخلي عن الحركة قبل الرحلة وأثناءها إن توفرت الفرصة وبعدها، حتى وإن لم يجد الشخص المكان والمعدات الرياضية المناسبة فإن بعض التمارين المنزلية الخفيفة كفيلة بالمحافظة على الحد الأدنى من اللياقة البدنية.

واشنطن - يربك السفر نمط الحياة اليومية خصوصا للأشخاص ذوي الروتين اليومي المنضبط بجدول زمني يربط كل نشاط بوقته، وقد لا يستطيع الشخص المنتظم في تدريباته البدنية تطبيق روتين تمارينه الرياضية بسبب السفر، أمام ضغوط ومسؤوليات جديدة، وبعيدا عن معداته الرياضية المعتادة أو الطريق الذي تعوّد الجري فيه، أو الصالات الرياضية التي كان عضوا فيها.

ويقترح خبراء اللياقة البدنية حلولا تساعد على تجاوز العقبات التي يفرضها المحيط الجديد في السفر ومزاولة التمارين الرياضية المعتادة من خلال اختيار أفضل التمارين الرياضية المناسبة للسفر.

ويؤكد المختصون في الصحة أن الرحلات الطويلة تتسبب في نتائج مروعة للجسم الذي يبقى عالقا في نفس الوضعية لساعات طويلة. ويشير الخبراء إلى ضرورة التدريب على كيفية تحريك العمود الفقري بعد الرحلة.

وقالت مدربة نايكي الرئيسية في مجال اللياقة البدنية، كيرستي غودسو، لصحيفة إينيون ليدر الأميركية إن “السفر يعدّ من أجمل لحظات الحياة، ولكنه يضرّ بالجسم”. ونصحت بالعمل على تحرير الضغط على الوركين بعد الجلوس خلال رحلة طويلة.

من جانبه يوصي كريس بيرين، مالك لقاعة ألعاب رياضية في واشنطن، بالبدء مع تمرين قصير لاستعادة القدرة على الحركة دون الضغط على العضلات مباشرة. ويشدد على ضرورة تمديد عضلات الفخذ وتحريك العمود الفقري. وينصح بيرين بالاستمرار في التحرك حتى الشعور بالراحة، وهو أمر يعتمد على طول الرحلة.

البداية تكون بتمارين لزيادة معدل دقات القلب لمدة 30 ثانية، ثم إنجاز تمارين تهدف إلى الحفاظ على حركة الدم لمدة تتراوح من 40 ثانية إلى دقيقة

كما يعتبر شرب الماء قبل البدء في أي تمرين بعد الرحلة أمرا مهما. حيث تقول الطبيبة النفسية جانين ديلاني إن المفاصل الجافة ستواجه صعوبة عند التحرك أيضا.

وفي ما يتعلق برحلة إلى مكان يندرج ضمن منطقة زمنية مختلفة فالجسم يشعر بالضيق حين ينتقل إليه بسرعة عبر وسائل النقل المتطورة.

ويمكن أن تساعد التمارين الرياضية على التخفيف من الألم الذي قد يطرأ بعد الرحلة. يوضح بيرين “يجب أن توقظ جسمك. انطلق مع تمارينك فلا يعرف جسمك ما الذي أصابك. عندئذ ستشعر بأنك مستيقظ تماما بعد ذلك”.

ويتابع “ابدأ بتمارين لزيادة معدل دقات القلب لمدة 30 ثانية، ثم تحوّل إلى إنجاز تمارين تهدف إلى الحفاظ على حركة الدم في جسمك لمدة تتراوح من 40 ثانية إلى دقيقة”.

أما بعد رحلة تتضمن وجبات ثقيلة، وعلى الرغم من أن معدتك ممتلئة، يظل الجسم مرهقا. ويمكن أن توفّر التمارين الحل لهذه المشكلات، كما يمكن أن تساعدك على تناول الطعام مرة أخرى.

حركي عضلاتك
حركي عضلاتك

وتقول ديلاني “يريد معظم الناس الاسترخاء بعد الأكل، لكن التحرك مفيد أكثر، إنما مع تجنب القيام بتمارين مرهقة حتى لا تصيب نفسك بالغثيان”.

وبين الوجبات، توصي ديلاني بممارسة اليوغا أو المشي أو القيام بتدريبات خفيفة من 30 إلى 45 دقيقة.

ويؤكد بيرين “قد ترغب في البدء بتحريك الجزء العلوي من الجسم حتى تتجنب إزعاج معدتك”.

ولا يعدّ طول مدة تمرين السفر ضروريا، فالجودة أهم من الكمية. وترى ديلاني أن التحرك لمدة 20 دقيقة يوميا يكفي لمساعدة الجسم. كما توصي بالقفز الذي تعتبره من تمارينها المفضلة في المنزل وعلى الطريق. وتقترح القفز على الحبل لأنه يشمل تحريك المعصمين.

وأضافت غودسو “يمكنك أن تفيد نفسك مع تمارين لا تتجاوز 15 دقيقة. اختر بعض التمارين البسيطة والسريعة والفعالة”.

وعند زيارة موقع لا تتوفر فيه قاعة رياضية، إذ لا تحتوي كل الفنادق على قاعات رياضية، يمكن اللجوء إلى التمارين التي لا تتطلب التواجد في أماكن معينة دون غيرها لتأديتها. يوضح بيرين “هناك تمارين لا تحتاج إلى الكثير من المساحة، ولا تحتاج إلى أي معدات”. مارس التمرين في الخارج كلما كان ذلك ممكنا، واذهب في جولة في أنحاء المدينة.

وصرحت غودسو “أنا أكره الركض، وعندما أسافر إلى أوروبا وإلى أماكن مثل باريس، أغتنم فرصة زيارة المدينة الرائعة للتجول ومشاهدة جميع المعالم الأثرية”.

يجب أن توقظ جسمك
يجب أن توقظ جسمك

وقبل العودة إلى المنزل وبمجرد نهاية الرحلة، حاول تأدية بعض التمارين لإنقاذ جسمك من الإرهاق وألم وسائل النقل. ويقترح بيرين التركيز على التمارين التي تحرك العضلات الكبرى في الجسم قائلا “إن الألم سيكون أقل حدة مع هذه الإجراءات الوقائية”.

وقبل رحلة طويلة، تفضل المدربة غودسو اتباع برنامج يشمل مجموعة مختلفة من التمارين، مثل الجمع بين الملاكمة وتمارين القوة.

أما عندما لا ترغب في القيام بالتمرين فإن غودسو تؤكد على أهمية إبقاء السعادة هدفا أوليا خلال الرحلات التي لن تكون نتائجها مثمرة إن لم تتضمن استرخاء العقل.

وتختلف نصائح الخبراء قليلا؛ ويقول بيرين “يحتاج المسافرون إلى التحرك. خطط للمشي أو التوجه إلى القاعات الرياضية لتأدية تمارينك المفضلة. لا يجب أن تكون الحركات شديدة، ولا يجب أن تكون الأفضل. حاول فقط أن تتحرك”.

وتختم قائلة “إذا كنت ستسافر بالطائرة فيمكنك المشي في أروقة المطار، كما يمكنك السير عبر عربات القطار، واخرج من السيارة وحرّك عضلاتك، وخاصة إذا كنت الشخص الذي يتولى القيادة”.

18