"أجمل حكاية في العالم" لميسلون هادي

الأربعاء 2014/04/16
عمل يجمع بين قيم التغيير والتحول من جهة، والثبات من جهة أخرى

بيروت - عن “المؤسسة العربية للدراسات والنشر”، صدرت رواية بعنوان “أجمل حكاية في العالم”، للكاتبة العراقية ميسلون هادي. تقع الرواية في 196 صفحة من القطع المتوسط.

يقول الباحث حاتم الصكر في تقييمه لأدب ميسلون هادي: “هنا نحن إزاء سرد ينبثق من موضوعه وأسلوبه بتضام واصطفاف يجعل متن السرد موقفا ورؤية ووعيا بعالم بقدم معروضاته المغرية أمام أعين الساردين. لكنه يخبئ أسراره عمن لا يراه عميقا ويتأمله ويمثله فنيا بعد أن قام بتمثله واستيعاب زواياه وخفاياه، بدل الاكتفاء بسطوحه وظواهره العابرة ومظاهره الخارجية”.

أما الباحثة نادية العزاوي فتقول: “يمثل الطريق ملمحا مكانيا مهما في أعمال ميسلون هادي، فهو يجمع بين قيم التغيير والتحول من جهة، والثبات من جهة أخرى، الأمر الذي يمنح السارد فيه ضروبا لذيذة من الدهشة والمتعة في اكتشاف المفاجئ والغريب والطارئ عليه” .

وسبق لميسلون هادي أن أصدرت “أقصى الحديقة” و”زينب وماري وياسمين” و”العيون السود” و” حفيد البي بي سي” وغيرها.

14