أجهزة ذكيّة يمكن ارتداؤها لحياة أفضل

الأحد 2013/10/20
سوار "جاوبون" يقيس حرق السعرات الحرارية وجودة النوم ومدته

نيويورك ـ بدأت سوق الإلكترونيات التي يمكن ارتداؤها تتطور يوما بعد يوم، وأكثر من يتحمس لها الراغبون في مراقبة صحتهم ولياقتهم، فقد ظهرت موجة من الأجهزة التي تربط حول المعصم أو الذراع أو الصدر أو الكاحل ومنها ما يوضع في الجوارب أو على قبعة الرأس أو القميص، والتي توفر العديد من المعلومات الصحية، مثل السعرات الحرارية المحروقة ومعدل ضربات القلب ومسافة الجري والوقفة السليمة وأنماط النوم وضغط الدم والتنفس وحتى المزاج.

بالنسبة للكندية سو بيرتش، التي تعيش في دبي منذ 11 عاما، والتي كانت تعمل مدربة رياضية وعانت طول حياتها للمحافظة على وزنها، فقد أذهلها ما تعلمته عن نفسها باستخدام هذه التكنولوجيات الصغيرة الحجم والقليلة الكلفة نسبيا، "فمعظمنا لا يعرف الكثير عن صحته وعن جهاز "لومو باك" للمحافظة على استقامة الظهر، والذي يهتز بلطف كلما حنيت ظهرك لكي يذكرك بإبقائه منتصبا.

فعلى مدار الساعة، ترتدي بيرتش هي وزوجها سوار "جاوبون أب" الذي يقيس الحركة وجودة النوم ومدته، وتقول "كلانا لا ننام بشكل جيد، أو هكذا كنا نعتقد، لكننا اكتشفنا أننا ننام أكثر مما كنا نظن ونمضي مدة طويلة نتراوح بين النوم الخفيف والعميق، أما الآن فلا نقلق بشأنه كثيرا".

ويقيس السوار أيضا كم خطوة تخطوها مما يساعد في قياس مستوى الحركة اليومية، تقول بيرتش "علينا جميعا أن نمشي 10 آلاف خطوة في اليوم على الأقل، وهذا السوار يدفعنا لكي نفعل ذلك، فرغم أنني وزوجي نمشي ونمارس الرياضة، لكن من الصعب علينا معرفة كم مشينا بالفعل، غير أن السوار يساعد في رصد ذلك".

أما عن جهاز "بايومان" فهو قميص ذكي يقيس العلامات الحيوية مثل معدل ضربات القلب ومعدل التنفس ودرجة حرارة الجسم ورطوبة الجلد.

من جانب آخر، تفيد الإلكترونيات التي يمكن ارتداؤها في الوقاية من الأمراض التي كثيرا ما تختبئ في الجسم لمدة طويلة قبل أن يعي صاحبها وجودها. تقول جوهانا ميشكا مديرة مشاريع في شركة أبحاث متخصصة في أنظمة التكنولوجيا التي توضع قريبا من الجسم (أو حتى داخل الجسم) إنها "تمنعك من أن تمرض في الأساس لأنها تحثّك إيجابيا على القيام بالنشاطات المفيدة"، وتضيف "بالنسبة لمن يعانون من أمراض مزمنة فإن التكنولوجيا التي يمكن ارتداؤها تفيد كثيرا لأنها تعفيهم من زيارة الأطباء دوما". فيما يلي نبذة عن 10 من هذه الإلكترونيات التي يمكن ارتداؤها في مجال الصحة واللياقة:

1 - لوموباك للمحافظة على استقامة الظهر. هذا الجهاز يهتز بلطف كلما حنيت ظهرك لكي يذكرك بإبقاء ظهرك منتصبا سواء كنت جالسا أو واقفا. ويتم ارتداء الجهاز كحزام ويكون جهاز الاستشعار في أسفل الظهر، ويرسل الجهاز البيانات لاسلكيا إلى الهاتف الذكي ليسمح لك بمتابعة التحسن الذي حققته. وتبلغ كلفته نحو 149 دولارا.

2 - بايومان قميص ذكي من تطوير سمارت كلوثينغ ويقيس العلامات الحيوية مثل معدل ضربات القلب ومعدل التنفس ودرجة حرارة الجسم ورطوبة الجلد وتخطيط كهربية القلب وتخطيط كهربية العضلات والتخطيط الكهربائي للدماغ.

3 - سينسوريا سمارت سوك جوارب ذكية ترصد عدد الخطوات التي خطوتها والسرعة والمسافة وتوزيع الوزن على القدمين ووضع القدم أثناء الوقوف أو المشي أو الجري. ويتم إرسال هذه البيانات بطريقة آنية إلى الهاتف الذكي أو الكمبيوتر. وتساعد هذه الجوارب في تحسين فعالية تمارينك الرياضية وتحليل طريقة الجري للكشف عن مشكلات مثل ميلان القدم أثناء الجري.

4 - غوغل غلاس نظارات ذكية من تطوير غوغل يتوقع أن تُحدث ثورة إلكترونية في مجالات عديدة، بما فيها المجال الصحي. فعلى مستوى اللياقة، يتوقع أن تتيح إمكانيات للرياضات الجماعية عن بعد.

ويمكن أن تستخدم غوغل غلاس لإعطاء المكفوفين تعليمات أثناء المشي. أما في المجال الطبي، فقد أجريت بالفعل عمليات جراحية باستخدام "غوغل غلاس" في مركز وكسنر الطبي في جامعة أوهايو. وتقوم شركة فيليبس بتطوير تطبيقات طبية لغوغل غلاس.

5 - "فِت بِت ون" جهاز صغير يمكن شبكه بالألبسة، ويقوم برصد عدد الخطوات والمسافة والنوم والسعرات الحرارية المحروقة، ويرسل البيانات إلى الهاتف الذكي، ويباع الآن بنحو 100 دولار.

6 - سامسونغ "غالاكسي غير" ساعة ذكية شاملة، توفر كل ما يوفره الهاتف الذكي تقريبا، وإضافة إلى ذلك، تستطيع رصد عدد الخطوات ومعدل ضربات القلب والسعرات الحرارية المحروقة، ورصد السعرات التي تأكلها عن طريق تصويرها بالكاميرا التابعة للساعة.

7 - ميتريا ويرابل سينسور أداة استشعار لاصقة تقيس ساعات النوم وعدد الأنفاس كل دقيقة وترسل البيانات لاسلكيا إلى الهاتف الذكي.

8 ـ "ويرترونز رن آند ريد" جهاز صغير يوضع على الرأس، ويساعد الذين يحبون أن يقرؤوا أثناء الجري على تنسيق النصوص على الجهاز اللوحي مع حركة الرأس.

9 - بودي ميديا لينك جهاز يرتدى كرباط حول الذراع ويرصد السعرات الحرارية المحروقة على مدار اليوم ويرسلها بواسطة بلوتوث إلى الهاتف الذكي (آندرويد أو آيفون) لكي تستطيع مراقبتها بطريقة آنية.

10 - نايكي فيول باند سوار يقوم بتعداد السعرات الحرارية المحروقة وعدد الخطوات ويرسل البيانات إلى الهاتف الذكي، لكنه لا يرصد الطعام والنوم.

هذه بعض التطبيقات الموجودة في الأسواق أو التي ستطرح قريبا، أما ما يمكن توقعه في المستقبل فهو أكثر من ذلك، فقد وافقت إدارة الغذاء والدواء الأميركية على أدوات استشعار مصغرة يمكن بلعها لرصد طريقة استجابة الجسم للدواء. وعما يمكن توقعه مستقبلا تقول سو بيرتش "تخيل أنك تشبك نفسك مع جهاز مرة في الأسبوع لكي يجري فحصا شاملا لجسمك، أعتقد أن ذلك سيكون موجودا يوما ما، أما الآن فإن Jawbone Up بداية جيدة".

18