أحذية إيفانكا ترامب تثير زوبعة

الخميس 2017/06/08
إيفانكا ترامب تستثمر أموالا طائلة في صناعة الملابس والأحذية

واشنطن- لا تثير تحركات إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأميركي الضجة فقط بين الأميركيين، بل حتى ما تلبسه وما تستثمره من أموال طائلة في صناعة الملابس والأحذية يعمل على لفت الانتباه.

وقبل أيام، دعت وزارة الخارجية الأميركية لإطلاق سراح ثلاثة من الناشطين المدافعين عن حقوق العمال على الفور، بعدما أجروا تحقيقا بشأن شركة صينية تصنع أحذية تحمل علامة إيفانكا ترامب التجارية.

وقالت جماعة تشاينا ليبور ووتش الحقوقية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها الشهر الماضي، إن ناشطا احتجز فيما فقد اثنان آخران بعد التحقيق بشأن أوضاع المصانع التي تصنع أحذية علامة إيفانكا ترامب التجارية وعلامات تجارية غربية أخرى.

ونقلت وكالة رويترز عن لي تشيانغ مدير المنظمة الحقوقية الصينية أن الناشط هوا هاي فينغ اعتقل في محافظة جيانغ شي جنوب شرق البلاد للاشتباه في استخدامه غير المشروع لأجهزة تصنت.

ولفت الحقوقي الصيني إلى أن الرجل المعتقل بالإضافة إلى اثنين آخرين مفقودين كانوا يجرون تحقيقات عن المعمل الذي ينتج أحذية لماركة إيفانكا ترامب ولماركات غربية أخرى.

وقالت أليشيا إدواردز، المتحدثة باسم الخارجية الأميركية “نشعر بقلق بشأن تقارير تتعلق باحتجاز السلطات الصينية الناشط المدافع عن حقوق العمال هوا هاي فينغ وأن ناشطين آخرين هما سو هينغ ولي تشاو مفقودان ونعتقد أنهما محتجزان”. وأضافت إدواردز “نحث الصين على إطلاق سراحهم فورا وأن تكفل لهم ضمانات المحاكمة العادلة في التهم الموجهة إليهم”.

وأشارت إلى أن الناشطين كانوا يساعدون الشركات الأميركية في فهم الأوضاع في سلاسل إمدادها بالصين “وهو ما يمكن أن يكون أساسيا في قيامها بمسؤولياتها ومحاسبة المصنعين الصينيين وفقا لقوانين العمل الصينية”. وينتج المصنعون في الصين أحذية تحمل العلامة التجارية إيفانكا ترامب وقد اكتشف المحققون أدلة على انتهاك حقوق العمال.

12