أحذية ثلاثية الأبعاد تغير ألوانها في معرض للطباعة

الأحد 2015/04/19
أحذية تمنح مرتديها أقصى درجات الراحة أثناء التنقل والمشي

واشنطن - يختتم مركز “غافيتس” في ولاية نيويورك الأميركية اليوم الأحد 19 أبريل، معرض الطباعة ثلاثية الأبعاد الذي يتيح للزوار فرصة التمتع بمنتجات تلامس الخيال.

وقدمت إحدى الشركات العارضة وهي “سول سيستم” أحذية حيوية جديدة يطلق عليها اسم “أدابتيف” وهي مطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاثية، وتستخدم أنظمة متطورة وحديثة تعتمد على أجهزة استشعار للضغط لتحريك ضغط الهواء أو السوائل داخل الحذاء بهدف دعم حركات الجسم، مما يعطي أقصى درجات الراحة أثناء التنقل والمشي بارتداء هذه النوعية من الأحذية.

وتخطط الشركة لإنتاج الأحذية الحديثة باستخدام المسح الضوئي لأقدام الزبائن وتقنيات الأبعاد الثلاثية، ويستطيع فريق الشركة إنشاء نماذج تمهيدية من النعال المجهزة بجيوب الهواء والقابلة للتعديل، وصمموا أيضا قطعة لكاحل القدم مزودة بوسائد هوائية من السيليكون. كما أن الأجزاء الخارجية لهذه الأحذية مصنوعة جميعها من الجلد، وتحتوي على أجهزة استشعار للحركة.

وفي زاوية أخرى من المعرض قدمت شركة “ما يميني فاكتوري” مجموعة من الأسلحة المستخدمة في ألعاب الحاسوب مطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاثية، وهي تنوي استكشاف آراء رواد منتجاتها وهواة الألعاب الإلكترونية وأخذ مقترحاتهم بعين الاعتبار، مما يتيح لعشاق ألعاب الفيديو وأفلام السينما وضع مخططات لأسلحة الألعاب بأنفسهم وفقا لرغبتهم وخيالهم.

ووفقا لمؤسس الشركة سيلفيان برويمونت، الذي افتتحها عام 2013، فعملية تخطيط الأسلحة وفقا للمخيلة الشخصية تعد أمرا يسهّل عملية تعليم الناس التعامل مع ألعاب الفيديو، ويمكن أن توفر لهم آلاف القطع الفنية في المنزل والمصنوعة استجابة لأذواقهم.

وفيما يتعلق بعالم الفنون عرضت مجموعة المصممين “موناد أستوديو” أدوات موسيقية مستقبلية مطبوعة بتقنية الأبعاد الثلاثية. وتضم المجموعة المتطورة آلات موسيقية متطورة تثير الرغبة في استعمالها بعد إدخال أحدث التقنيات المتطورة عليها، ومنها آلة كمان مزودة بوترين كهربائيين.

وتخطط مجموعة مصممي “موناد أستوديو”، التي تتخذ من ميامي في الولايات المتحدة مقرا لها، إلى عرض نماذجها في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك موسكو وبكين ودبي.

24