أحزاب جزائرية تدعو إلى فتح الحدود مع المغرب

الاثنين 2016/02/15
خطأ جزائري

الجزائر - دعا أكبر أحزاب المعارضة الجزائرية التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، على لسان رئيسه محسن بلعباس إلى فتح الحدود الجزائرية المغربية.

وقال محسن عباس في تجمع شعبي نشطه بالجزائر العاصمة بمناسبة الذكرى الـ27 لتأسيس الحزب، “يجب فتح الحدود لتقوية كفاءاتنا وأولئك الذين يعارضون ذلك هم المستفيدون من وضعية العزلة”.

وشدد بلعباس على أن “فتح الحدود مع المغرب سيحفز على التنافس التجاري، ومن شأنه تشجيع النقاش حول أبرز القضايا التي تهم منطقتنا المغاربية”، داعيا إلى “بعث مشروع فيدرالية دول شمال أفريقيا، الذي أراده قادة حركات التحرر بالمغرب الكبير في خمسينات القرن الماضي”.

وجاءت تصريحات المعارض الجزائري بعد أقل من أسبوع من زيارة وفد حزبي يساري مغربي إلى الجزائر، التقى بعدد من المسؤولين الكبار على غرار رئيس الوزراء عبدالمالك سلال ووزير الخارجية رمطان لعمامرة، وقد تم طرح مسألة الحدود والخلافات بين البلدين أثناء هذا اللقاء حسب ما أكدته مصادر مطّلعة.

يشار إلى أنه أثناء حملة الانتخابات الرئاسية الجزائرية الأخيرة، أطلق العديد من المترشحين المعارضين لسياسة بوتفليقة دعوات بضرورة إعادة فتح الحدود بين المغرب والجزائر.

يذكر أنّه في عام 1994، وقعت أول أعمال تفجير فوق التراب المغربي، عندما استهدف مسلحون جزائريون ومغاربة فندق أطلس إسني بمدينة مراكش، وهو الحادث الذي دفع بالمغرب حينها إلى اتهام المخابرات الجزائرية بالوقوف وراء الهجوم الإرهابي، وفرض التأشيرة على الرعايا الجزائريين وهو ما ردت عليه الحكومة الجزائرية بإجراءات أكثر راديكالية، حيث أعلنت من طرف واحد إغلاق الحدود البرية بين البلدين.

4