أحكام بالمؤبد والسجن بحق 262 مؤيدا لمرسي في "فض اعتصام النهضة"

الثلاثاء 2018/01/09
المحكوم عليهم يحق لهم الطعن

القاهرة - قضت محكمة جنايات المصرية، الثلاثاء، بمعاقبة 17 شخصا من مؤيدي الرئيس السابق محمد مرسي بالسجن المؤبد و245 آخرين بالسجن لمدد تتراوح بين ثلاث سنوات و15 سنة بعد إدانتهم بارتكاب أعمال عنف خلال فض اعتصام في عام 2013.

وتضمن الحكم إلزام المتهمين المدانين بدفع تعويضات تبلغ نحو 40 مليون جنيه (نحو 2.26 مليون دولار) عن الأضرار التي لحقت بعدد من المرافق في المنطقة.

وبرأت المحكمة 115 شخصا وقضت بانقضاء الدعوى الجنائية عن متهمين اثنين بسبب الوفاة.

وكانت النيابة قد أحالت المتهمين الـ379 منهم 189 متهمًا محبوسًا بـ" تهم "تدبير تجمهر والاشتراك فيه، وتأليف عصابة مسلحة، وتولي قيادتها، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، والبلطجة، ومقاومة السلطات بالقوة والعنف، وتعطيل سير وسائل النقل، واحتلال المباني والمنشآت الحكومية وتخريبها".

كما وجهت أيضا لهم تهم "القبض على الناس واحتجازهم وتعذيبهم بدنيا وحيازة وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والمفرقعات والأسلحة البيضاء التي تستخدم في التعدي على الأشخاص وقد وقعت جرائمهم تنفيذا لغرض إرهابي".

وتتعلق القضية بأعمال العنف التي صاحبت فض قوات الأمن لاعتصام مؤيدي مرسي في ميدان النهضة بمدينة الجيزة احتجاجا على إعلان الجيش في يوليو تموز 2013 عزل الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين إثر احتجاجات حاشدة على حكمه.

وجاء اعتصام النهضة بالتزامن مع اعتصام آخر أكبر في ساحة رابعة العدوية بحي مدينة نصر بالقاهرة. وفضت قوات الأمن بالقوة الاعتصامين اللذين استمرا عدة أسابيع يوم 14 أغسطس آب 2013.

وقُتل المئات من مؤيدي مرسي وعدد قليل من قوات الأمن في عملية الفض.

وأحالت النيابة المتهمين للمحاكمة في أبريل نيسان 2015، وعُقدت أولى جلسات المحاكمة في يوليو تموز من ذلك العام.

وخلال المحاكمة تنحي القاضي معتز خفاجي عن نظر القضية لأنها تضم متهما بمحاولة اغتياله وخلفه في نظر القضية القاضي سامح سليمان داود.

ويحق للمحكوم عليهم اليوم الطعن أمام محكمة النقض أعلى محكمة مدنية في البلاد.

1