أحكام بالمؤبد وسحب الجنسية في قضية حزب الله البحريني

المدانون تلقوا أوامر من عناصر في الحرس الثوري الإيراني لتشكيل تنظيم إرهابي تحت مسمى "حزب الله البحريني".
الأربعاء 2019/04/17
بدعم خليجي طوقت البحرين حريق الإرهاب قبل استفحاله

المنامة - قضت محكمة بحرينية بسجن العشرات من الأشخاص مددا تراوحت بين ثلاث سنوات والمؤبد، مع سحب جنسيتهم البحرينية بعد إدانتهم بتشكيل تنظيم إرهابي تحت مسمى “حزب الله البحريني”، وإقامة صلات بالحرس الثوري الإيراني.

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية “بنا” عن رئيس نيابة الجرائم الإرهابية أحمد الحمادي، الثلاثاء، قوله إنّ المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة أصدرت حكما على 169 متهما بجناية تأسيس والانضمام إلى جماعة إرهابية وإحداث تفجير والشروع في القتل والتدرب على استعمال الأسلحة والمتفجرات وحيازة وإحراز وصناعة واستعمال المواد المفرقعة والأسلحة النارية بغير ترخيص وتمويل جماعة إرهابية ونقل واستلام وتسليم أموال خصصت لجماعة إرهابية وإخفاء الأسلحة والذخائر والمتفجرات وإتلاف أموال مملوكة لجهة حكومية وللغير.

وقضت المحكمة بمعاقبة 69 متهما بالسجن المؤبد، ومعاقبة 39 متهما بالسجن لمدة عشر سنوات، ومعاقبة 23 متهما بالسجن لمدة سبع سنوات، ومعاقبة متهم واحد بالسجن لمدة خمس سنوات، ومعاقبة سبعة متهمين بالحبس لمدة ثلاث سنوات.. كما أمرت بإسقاط الجنسية البحرينية عن مئة وثمانية وثلاثين متهما.. وقضت ببراءة ثلاثين متهما.

وبشأن تفاصيل القضية قالت الوكالة نقلا عن النيابة العامّة إنّ الخلية الإرهابية التي أدين المتهمون بتشكيلها جاءت بناء على أوامر من “قيادات النظام الإيراني لعناصر من الحرس الثوري الإيراني بضرورة العمل على توحيد صفوف عناصر التنظيمات والتيارات البحرينية الإرهابية المختلفة والتي تتخذ من مملكة البحرين ساحة لمخططاتها وأعمالها الإجرامية وذلك عن طريق عقد لقاءات مكثفة مع قيادات تلك التنظيمات والتيارات المتواجدة داخل إيران والتنسيق في ما بينها وبين العناصر الإرهابية المدربة المتواجدة في دول أخرى فضلا عن تقديم كافة وسائل الدعم الفني واللوجستي والمالي لهم وذلك بغرض انخراطهم جميعا في تنظيم إرهابي موحد يجتمعون تحت رايته أطلقوا عليه مسمى حزب الله البحريني”.

كما أشارت النيابة إلى “تكليف العناصر المدربة عسكريا بتجنيد عناصر جديدة داخل البحرين ونقل خبراتها إليها وتدريبها عسكريا على كيفية استخدام الأسلحة النارية وصناعة المتفجرات وزراعتها وتفجيرها عن بعد بالإضافة إلى تدريبهم على إنشاء المخازن السرية في المنازل والمزارع وأماكن أخرى وتهريب ونقل وإخفاء الأسلحة والذخائر والمواد والأدوات اللازمة لصناعة المتفجرات محلية الصنع”.

وأمام المدانين حق الطعن على الحكم الصادر أمام محكمة الاستئناف، ولاحقا أمام محكمة التمييز.

3