أحلام لاجئ فلسطيني بين رف الكتب

الأحد 2017/06/18
لدينا الشجاعة لنحلم

“أحلام لاجئ: من الشرق الأوسط إلى قمة إيفرست” من (2016) تأليف مصطفى سلامة. لقاء عفوي أخذ مصطفى سلامة، فلسطيني مولود في الكويت لوالدين لاجئين، إلى لندن ثم إدينبورغ. كان يحضر الحفلات بشكل مفرط ونادرا ما يجول الإسلام بخاطره. ولما كان في مدينة إدينبورغ مر سلامة بتجربة دينية عبر الحلم غيرت حياته، حلم بأنه كان على أعلى قمة في العالم يرفع الآذان.

تبع رؤيته ليتسلق قمة إيفرست بالرغم من أنه لا تجربة له في تسلق الجبال. أخفق مرتين قبل أن يصل القمة في سنة 2008، وأصبح أول فلسطيني يصل القطب الشمالي ويتسلق “القمم السبع”.

وبحلول سنة 2016 كان أول مسلم يصل إلى القطب الجنوبي. سلامة حاليا ينشر رسالة الإسلام المتسامح بصفته متحدثا تحفيزيا وناشطا تعهد بثني الشباب العربي عن النزوع نحو التطرف. جمع مئات الآلاف من الجنيهات عن طريق التسلق من أجل الأعمال الخيرية. يبين أن لكل منا إيفرست في داخله ليتسلقه إذا كانت لدينا الشجاعة لنحلم.

◄ الحرب اللبنانية قادمة

“الحرب قادمة: بين ماضي وحاضر العنف في لبنان” (2017) هو من تأليف سامي هرماز الذي يدرس الأنثروبولوجيا في جامعة الشمال الغربي في قطر. اتفاقية السلام المبرمة على إثر الحرب الأهلية اللبنانية لم تعالج كل أسباب الحرب ولا عوقب الفاعلون الأساسيون.

تم اعتبار الحرب على أنها حرب من الماضي لكن لبنان مازال يشهد العنف السياسي. ويجادل سامي هرماز في كتابه “الحرب قادمة” أن السياسيين تركوا العنف يستمر ويبين كيف يعيش الناس مع العنف من خلال المحادثات والممارسات والتجارب وكيف يجدون الاستقرار في زمن تلفه الضبابية. يفحص هرماز السنوات المضطربة بين 2006 و2009 وكيف أن الناس لا ينسون الذكريات السيئة وكيف يؤثر ذلك على مستقبلهم.

◄ طاهر بن جلون والزواج الناجح

“الزواج الناجح: رواية” تأليف طاهر بن جلون (2016). رسام في الدار البيضاء في أوج مسيرته المهنية يصاب بسكتة دماغية تركته مشلولا. بدأ يلوم زوجته، وبسبب إصابته بالاكتئاب من مرضه ورغبته الشديدة في الهروب من زوجته التي لم يعد يحبها، يكتب كتابا سريا عن زواجهما غير السعيد.

تعثر زوجته على الكتاب وترفض قبول روايته عن الزواج فتكتب قصتها الخاصة بها في زمن تتحسن فيه وضعية المرأة في المغرب. النساء قادرات على إنهاء العلاقات لكن كل من الرسام وزوجته يدركان أن العشب ليس دائما أكثر خضرة في الجهة الأخرى. “فحص معبر للطرق الملتوية والأنانية التي نشكّل ونروي بها حقائقنا الخاصة بنا”، كما رأى الملحق الأدبي لمجلة التايمز.

“فضلا عن تحديد ضغوط وعزلات الحياة المشتركة (وغير المشتركة)، يفرض جلون التفكير على طبيعة السرد وإطلاق الأحكام والاعتقاد.

الإدراك الحسي للانقسام

◄ الأقليات والكلمة العربية المعاصرة

التصوير الإعلامي للربيع العربي هو محل انقسام بين الطوائف. ويمكن ملاحظة ذلك كطريقة مبسطة في النظر إلى العالم العربي. تتحدى المقالات المجمعة في كتاب “الأقليات والكلمة العربية المعاصرة: وجهات نظر جديدة” الإدراك الحسي للانقسام وتبين كيف أن الأقليات مترابطة. ويستكشف الكتاب مجتمعات الأقليات “المعاصرة” من خلال التاريخ والعلوم السياسية والأنثروبولوجيا والسوسيولوجيا واللسانيات.

ويعتبر هذا الكتاب إضافة كبرى لدراسات الشرق الأوسط الحديث. علق على الكتاب المحاضر أنطوني أوماهوني من كلية هايثروب في جامعة لندن بقوله “مجلد فيه بحث مستفيض و ظهر في الوقت المناسب، يتناول السياقات السياسية والاجتماعية والدينية الكثيرة التي واجهت مختلف الأقليات اليهودية والمسيحية والمسلمة في العالم العربي الحديث.

◄ لبنان الطوائف الحضرية

“الطائفية اليومية في لبنان الحضرية: البنى التحتية والخدمات العامة والسلطة”(2016)، من تأليف جوان رندا نوشو وهي طالبة ما بعد الدكتوراه في جامعة مالن شو في اختصاص الأنتروبولوجيا في جامعة بومونا. هذا كتاب آخر عن الطائفية يركز على لبنان. فكثيرا ما ينظر إلى الطائفية على أنها غير محدودة زمنيا وهي قوة تتجه إلى الصراع. لكن نوشو تتحدى هذه النظرة من خلال البحث مع الحكومات المحلية والجمعيات الخيرية والأحزاب السياسية في بيروت.

تبين في هذا الكتاب كيف يتم تكييف الطائفية من خلال خدمات الكهرباء والرعاية الصحية والقروض والتخطيط للطرقات والجسور. تركز نوشو على ضاحية في الشمال الشرقي لبيروت تسمّى برج حمود تسكنها طبقة عاملة أغلبها من أصل أرمني. تُجري مراقبات للمصحات الطبية ومراكز الخدمات الاجتماعية والدكاكين والبنوك والمكاتب البلدية. وتوصلت إلى أن نفاذ المجموعة والفرد للخدمات يتوقف على الادعاء بالانتماء، وتبين كيف أن الطائفية لا ترتبط فقط بالهوية الإثنية الدينية.

◄ المدنيون وحقوق الإنسان

“حقوق الانسان والحرب بعيون المدنيين” (2017) من تأليف توماس و. سميث وهو أستاذ مساعد في العلوم السياسية ومدير البرنامج الفخري في جامعة فلوريدا الجنوبية سانت بيترسبورغ.أطلق المحامون والمتخصصون في الأخلاقيات الدوليون أحكاما على الحروب من زاوية نظر الدولة وأفعالها. ولقد ظهر القانون الدولي عبر طرح السؤال ما إذا كان الصراع مبررا وما هي الطريقة الصحيحة للقيام بالحرب؟

وعندما يلحق الضرر بالمدنيين من يوجّه له اللوم؟ يرى كتاب “حقوق الإنسان والحرب بعيون المدنيين” الحرب من خلال ضحاياها وكيفية تأثير الحرب على الأفراد. يبين سميث عمق الخسارة البشرية بطريقة مفصلة. وباستعمال دراسات حالة للحرب العراقية والصراعات الأخيرة في غزة يبين سميث كيف أن الجنود الذين من المفترض أن يتبعوا قوانين الحرب يرتكبون جرائم فظيعة في حق بلدان وشعوبها. ويبين حدود القانون الإنساني الدولي.

12