أحلام مستغانمي: الإمارات تعج بالمواهب الأدبية

الخميس 2014/05/22
مستغانمي تشيد بالعمل الثقافي الإماراتي

أبوظبي - حلّت الروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، مؤخرا، ضيفة على برنامج “الروائي” التدريبى، الذي أطلقته جائزة الإمارات للرواية بالتعاون مع المختبر الإبداعي في 54 twofour، والهادف إلى استقطاب وتطوير المواهب الإماراتية الروائية الناشئة وتدريبها على الكتابة الروائية، ودمج الخيال والإبداع فيها.

التقت مستغانمي خلال زيارتها لإحدى ورش العمل التي ينظمها البرنامج في المختبر الإبداعى التابع لـ 54 twofour بالعاصمة أبوظبي، بالمشاركين في البرنامج، والذين يبلغ عددهم 16 شابا وفتاة إماراتية، وأعربت عن تقديرها لاهتمام الشباب الناشئ في دولة الإمارات بالرواية، وحرصه على تطوير مواهبه الكتابية في مجال تقنيات السرد الروائي، بما يسهم في إثراء المشهد الثقافي الإماراتي والعربي بأعمال روائية سيكون لها شأن كبير في المستقبل القريب.

وأحلام مستغانمي، من مواليد قسنطينة، تعتبر من أشهر الروائيين العرب، ومن أشهر أعمالها “على مرفإ الأيام” و”فوضى الحـــواس”و”عابر سرير” و”الأسود يليق بك”.

وأعربت مستغانمي عن سعادتها بزيارتها إلى الإمارات، وبهذا الاهتمام الكبير بالعمل الثقافي الذي بات يحتل مكانة بارزة في الحياة الإماراتية، من خلال الأنشطة والفعاليات الثقافية التي تنظم في مختلف إمارات الدولة، وتشهد حضورا مهما من فئات متنوعة من المجتمع، إضافة إلى النشاط الكثيف لدور النشر الإماراتية وازدياد أعداد وعناوين الإصدارات المحلية في مختلف المجالات المعرفية، وخاصة في الرواية والشعر.

وأشادت صاحبة “ذاكرة الجسد” بجائزة الإمارات للرواية التي حققت نجاحا لافتا للنظر، منذ الإعلان عنها، نظرا لدورها في تطوير الأعمال الروائية الإماراتية، وتشجيع المبدعين الإماراتيين، من الموهوبين والمحترفين على التميّز في رواياتهم كي تكون قادرة على النجاح والمنافسة في اكتساب اهتمام وإعجاب القارئ العربي. وأشارت إلى أن برنامج الروائي، يشكل منصة فريدة لدعم قدرات الشباب في مجال الرواية، ويزيد من خبراتهم، ومهاراتهم في هذا المجال.

من جهته، رحب جمال الشحي، الأمين العام لجائزة الإمارات للرواية بزيارة الروائية الكبيرة أحلام مستغانمي إلى دولة الإمارات، ولقائها المشاركين في برنامج الروائي، وأكد على أن هذه الزيارة تعتبر جزءا من مقررات البرنامج التدريبي، حيث أن البرنامج يسعى إلى تطوير مهارات الكتابة لدى المشاركين فيه على أيدي أشهر الروائيين العرب لتعريفهم بمهارات بناء الرواية وأساليب كتابتها بشكل احترافي، ما يساعدهم على كتابة روايات رصينة تلبي تطلعات القارئ العربي.

14