أحلام وردية تساور "راقص التانغو" سيرجيو أغويرو

الأربعاء 2013/11/20
أغويرو يستعرض مهاراته

بوينس آيرس - تسلم سيرجيو أغويرو مهمّة قيادة المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، في ظل غياب أفضل لاعبي العالم ليونيل ميسي بسبب الإصابة، وسجل هدفين فاز بهما "راقصو التانغو" على المنتخب البوسني، في المباراة الودية التي جمعت بينهما على ملعب بوش بمدينة سان لويس الأميركية استعدادا لمونديال البرازيل.

وتألق هداف مانشستر سيتي في المباراة، وسجل هدفي منتخب المدرب أليخاندرو سابيلا، الذي حقق انتصاره السابع من إجمالي 12 مباراة خاضها الفريق خلال عام 2013، مقابل أربعة تعادلات وخسارة وحيدة.

وبدا واضحا أن سابيلا يسعى لتجربة طريقة لعب جديدة، حيث أشرك خمسة لاعبين في الدفاع وثلاثة في الوسط وإثنين في الهجوم، لتقل أخطاء الخط الخلفي التي لازمت الفريق في مبارياته الأخيرة.

ويعد خط الدفاع أحد العناصر التي تثير القلق في الفريق، حيث جرّب المدير الفني عدة بدائل. وأبقى المدير الفني على ثقته في الحارس سيرجيو روميرو، الذي حافظ على نظافة شباكه رغم عدم مشاركته أساسيا مع ناديه موناكو.

في المقابل بالغت البوسنة في الاعتماد على هدافيها فيداد إيبيسيفيتش وإدين دجيكو، زميل أغويرو في مانشستر سيتي. ولم يستطع المنتخب البوسني، الذي سيعرف في البرازيل أول ظهور له في بطولات كأس العالم، تجنّب خسارته الثالثة في تسع مباريات خاضها في 2013، بعد هزيمته أمام الولايات المتحدة في سراييفو، وأمام سلوفاكيا في زينيكا.

وضمنت الأرجنتين هي الأخرى اللعب في المونديال، وستكون مباراتها المقبلة استعدادا للبطولة في الخامس من مارس/ آذار أمام رومانيا في بوخارست، فيما لم تتفق البوسنة بعد على ثلاث مباريات ستخوضها قبل السفر إلى البرازيل.

وقال المهاجم أغويرو إن حلمه هو الفوز بمونديال البرازيل 2014، ثم أن يصبح أفضل لاعب كرة قدم في العالم، وأن يحظى بالمكانة التي يشغلها حاليا صديقه وزميله في المنتخب الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان يشعر بأنه نجم، قال مهاجم مانشستر سيتي الإنكليزي :"لنرى.. لا أعرف إذا ما إذا كنت نجما، لكنني أقوم بأقصى ما لدي كي أكون واحدا من أفضل لاعبي العالم. حلمي هو الفوز بالمونديال وبعد ذلك أن أكون اللاعب الأفضل في العالم. ذلك يبقى في التاريخ".

واعتبر اللاعب أن ميسي "لديه حمل أكبر لأن العالم كله يفكر في ما يقوم به ويطالبه بالمزيد". وقال :"أنا موجود لمساعدة ليو على تحمل كل هذه المسؤولية في المنتخب". كما تحدث اللاعب عن حاضر منتخب "التانغو" الذي يقوده المدرب أليخاندرو سابيلا: "المجموعة جيّدة جدا.

معظمنا في نفس السن. نعرف بعضنا البعض منذ دورة الألعاب الأولمبية، ومن بطولة كأس العالم للشباب تحت 20 عاما. ذلك يجعل منا مجموعة جيّدة وفي الملعب يكون تعاوننا ملحوظا".

وأكد أغويرو قائلا:"في الأيام القليلة المتاحة لدينا، يعمل سابيلا بشكل كامل مع الدفاع، فضلا عن تقهقر لاعبي الوسط والمهاجمين. بالنسبة لنا، يمنحنا دائما الحرية للهجوم، لكن علينا أن نكون منظمين بشكل جيّد"، معتبرا أن "الدفاع يتم إعداده بشكل جيّد".

من جانب آخر قال مهاجم أتلتيكو مدريد الأسباني السابق إنه سعيد في كرة القدم الإنكليزية "النادي يعاملني بشكل جيّد للغاية. أشعر بالاطمئنان، إنه يختلف عما كان عليه الحالي في أسبانيا أو في الأرجنتين. الأمر الوحيد الذي أقوم به هو الاستمتاع بلعب كرة القدم والراحة والبقاء في منزلي وبعدها الخروج للتنزه أو تناول الطعام بكل راحة".

وأوضح: "بالنسبة للاعب ما أو لأي شخص، من الجيّد للغاية ألا تكون وسط الجنون، لأن بعدها في وقت اللعب، يكون من المهم أن تتمتع بذهن صاف". في جانب آخر تتجه إدارة النادي الملكي إلى إحياء فكرة التعاقد مع المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أغويرو.

ويستعد الريال لعرض مبلغ 50 مليون يورو من أجل الظفر بخدمات اللاعب، وذكر أن الاجتماع الذي عقده مجلس إدارة الفريق تمخض عنه توجيه النادي أنظاره صوب المهاجم الأرجنتيني خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، بدلا من المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز الذي رفض ناديه ليفربول التخلي عنه. وأصبح مستقبل المهاجم الأرجنتيني مصدرا للعديد من الشائعات في الأسابيع الأخيرة، حيث ارتبط اسمه أيضا بالانتقال إلى برشلونة.

كما كشف المهاجم الأرجنتيني نفسه عن رغبته باللعب في صفوف برشلونة الأسباني لمجاورة مواطنه ليونيل ميسي، متجاهلا إرادة الغريم التقليدي ريال مدريد في ضم اللاعب في أكثر من مناسبة.

23