أحماض بجسم الإنسان تقي من السكري

الخميس 2014/10/16
كلما انخفضت نسبة الأحماض الدهنية زاد خطر الإصابة بالسكري

واشنطن – حدد باحثون أميركيون فئة جديدة من الأحماض الدهنية التي ينتجها الجسم البشري تساعد على الحماية من مرض السكري، وهو اكتشاف قد يؤدي إلى تطوير علاجات جديدة.

ولاحظ معدو هذه الدراسة أنه مع إعطاء هذه الأنواع الدهنية الجديدة لفئران في مختبر تم تعديلها جينيا لتطوير شكل مواز لمرض السكري من النوع الثاني (المسجل لدى البالغين)، شهدت هذه الفئران تراجعا في مستوى السكر المرتفع في الدم لديها.

كما خلص هؤلاء الباحثون إلى أن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة جدا من هذه الأحماض الدهنية يواجهون خطرا مرتفعا جدا للإصابة بالسكري. واكتشف هؤلاء أن مستويات هذا النوع من الدهنيات كانت مرتفعة جدا لدى فئران مقاومة للسكري.

وتدفع نتائج الدراسة إلى الاعتقاد بأن هذه الدهنيات يمكن استخدامها لغاية العلاج ضد السكري، على ما أكد معدو الدراسة وهم من معهد “سالك” بولاية كاليفورنيا ومركز “بي آي دي ام سي” في بوسطن بولاية ماساتشوستس.

وقالت باربارا كاهن نائبة رئيس كلية الطب في مركز “بي آي دي ام سي” والمشرفة الرئيسية على هذه الدراسة إن “مستويات مرتفعة من هذه الدهنيات تظهر على ما يبدو ارتباطا بآثار إيجابية مسجلة على الفئران كما لدى البشر”.

من ناحيته، أشار أستاذ علم الأحياء في معهد “سالك” الآن ساغاتليان أحد المشرفين الرئيسيين على الدراسة إلى أنه “بالاستناد إلى تركيبتها الحيوية، بالإمكان إضافة هذه الدهنيات إلى قائمة الدهنيات الحميدة”.

وأضاف أن “هذه الأحماض الدهنية تثير الاهتمام لأنها قادرة على تخفيف الالتهابات، ما يدفع إلى الاعتقاد بأنه بالإضافة إلى السكري، بإمكاننا اكتشاف إمكانات لاستخدام هذه الجزيئات لمحاربة التهابات مزمنة مثل مرض كرون أو التهاب المفاصل”.

وترتبط الدهنيات كما الكولسترول السيئ في حال كثرتها في الجسم، بأمراض القلب والأوعية الدموية. لكن في السنوات الأخيرة، خلص الباحثون إلى أن بعض هذه الدهنيات مفيدة للصحة، كما الحال بالنسبة إلى “اوميغا 3” الموجودة في زيت السمك والزيوت النباتية.

ويشار إلى أن الكوليسترول الجيد هو عبارة عن بروتينات دهنية عالية الكثافة تساعد على منع الكوليسترول السيئ من التراكم على بطانة الشرايين.

17